• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مسؤول بريطاني يؤكد التزام بلاده تعزيز العلاقات العسكرية مع مصر

شكري يستعرض مع كيري سبل الاستقرار الإقليمي والأوضاع في ليبيا وسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

واشنطن القاهرة (د ب أ)

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال زيارته الحالية لواشنطن نظيره الأميركي جون كيري أمس الأول وبحثا حسب المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في كل مناحي العلاقات المصرية الأميركية وسبل تعزيزها بما يرتقي وخصوصية تلك العلاقة وتاريخها، ويحقق المصالح المشتركة للبلدين.

وأضاف أن محادثات شكري وكيري شملت «تنسيق المواقف فيما يتعلق بالملفات الإقليمية المهمة، وفى مقدمتها الأوضاع في ليبيا وسوريا والإعداد للمؤتمر الدولي للسلام في فرنسا، والتشاور حول رؤية مشتركة تعزز من استقرار المنطقة وتسهم في إنهاء الأزمات الحالية».

وبحث وزير الخارجية المصري العلاقات المصرية الأميركية وسبل تعزيزها، بما في ذلك برامج المساعدات الأميركية لمصر، مع عضو مجلس النواب الأميركي «كاي جرينجر» رئيسة الاعتمادات في لجنة العمليات الخارجية في مجلس النواب الأميركي. وصرح المستشار احمد أبو زيد أن شكري قدم عرضاً مستفيضاً عن عملية التحول التي تشهدها مصر حاليا، وجهود الحكومة المصرية على مسار التطوير الاقتصادي والتحول الديمقراطي. وحسب أبوزيد، أشار شكري إلى النجاح الذي تحقق باستكمال خارطة الطريق السياسية والدور الهام الذي يضطلع به مجلس النواب في مراقبة أداء الحكومة في المجالات كافة والتعبير عن إرادة الشعب المصري في هذا الشأن.

ومن جانبها، أكدت النائبة الأميركية على العلاقة الاستراتيجية بين البلدين، وأهمية مصر الخاصة لدى الولايات المتحدة، سواء لتاريخية العلاقات الممتدة بين البلدين على مدار سنوات طويلة، أو للأهمية الإقليمية لمصر واستقرارها في ظل الأوضاع المضطربة في منطقة الشرق الأوسط.

من جانب آخر، أكد الفريق توم بكيت، مستشار أول الدفاع لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الدفاع البريطانية، التزام بلاده نحو مصر بصفتها شريكاً عسكرياً في المنطقة. وأشار بيان صادر عن السفارة البريطانية في القاهرة أن بكيت التقى خلال زيارته القاهرة عدداً من المسؤولين العسكريين في وزارة الدفاع بينهم مساعد وزير الدفاع محمد الكشكي. وأفاد البيان أن بكيت أكد أن لندن تعتبر مصر شريكاً عسكرياً مهماً في المنطقة وفي الحرب ضد (داعش) مشيراً إلى أن بلاده ستظل ملتزمة تعزيز العلاقات بينها وبين مصر. وناقش مع نظرائه المصريين سبل زيادة التعاون العسكري البريطاني المصري وذلك من خلال المزيد من العمل المشترك لمكافحة خطر العبوات الناسفة ومن خلال استكشاف سبل زيادة الصادرات العسكرية التي ستساعد في الحرب ضد «داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا