• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الأبيض» يُنهي التصفيات الآسيوية بـ «المحصلة الأفضل» في تاريخه

منتخبنا يتعادل مع أوزبكستان ويعزز صدارة «الخامسة» بـ «النقطة 16»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

معتز الشامي (طشقند) - أنهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، مشواره في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا «أستراليا 2015» بالتعادل أمام مضيفه أوزبكستان بهدف لمثله في المباراة التي جرت أمس الأول، على ملعب بونيودكور في العاصمة طشقند، ضمن الجولة الأخيرة لمنافسات المجموعة الخامسة، وافتتح «البديل» إسماعيل الحمادي التسجيل لـ«الأبيض» في الدقيقة 66، وأدرك إيجور سيرجييف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 84، وشهدت المباراة طرد الأوزبكي إيسلوم في الدقيقة 90، وكان المنتخبان ضمنا بلوغ النهائيات قبل مباراة أمس، حيث عززت النتيجة صدارة «الأبيض» للمجموعة برصيد 16 نقطة، مقابل 11 نقطة لأوزبكستان، والتأهل هو التاسع لـ«الأبيض» إلى النهائيات بعد أعوام 80، 84، 88، 92، 96، 2004، 2007، 2011، ولم تغرب شمس «الأبيض» عن النهائيات الآسيوية منذ المشاركة الأولى في تصفيات 1979 سوى مرة واحدة حينما فشل في التأهل لنسخة العام 2000 بلبنان.

من جهته فإن منتخب أوزبكستان نجح في التأهل إلى كل نسخ نهائيات كأس آسيا منذ انضمامه إلى أسرة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبلغ الدور قبل النهائي في النسخة الأخيرة عام 2011، بعدما كان بلغ قبل ذلك الدور ربع النهائي مرتين على التوالي.

ومثلت نتيجة مباراة أمس التعادل الرابع في مواجهات المنتخبين، وخاض المنتخبان 13 مباراة قبل مواجهة أمس من بينها 8 مواجهات رسمية في تصفيات كأس العالم 1998، 2002، وتصفيات كأس آسيا 2000، 2011، 2015، و5 مباريات ودية دولية، وحصد «الأبيض» الفوز في 8 مواجهات «5 رسمية و3 ودية»، وخسر اثنتين فقط (رسمية)، وكانت نتيجة التعادل حاضرة في ثلاث مواجهات (1 رسمية و2 ودية).

ويعد تأهل «الأبيض» برصيد 16 نقطة من خمسة انتصارات وتعادل، أفضل نتائجه في سجل مشاركته في التصفيات الآسيوية، حيث حقق سابقاً أكبر عدد من مرات الفوز «4 مباريات»، في ثلاث مناسبات في تصفيات 88، 2004، 2006، ولم يسبق لمنتخبنا التأهل للنهائيات بالعلامة الكاملة، ورفع هدف الحمادي رصيد خط هجوم منتخبنا إلى 18 هدفاً كأقوى خط هجوم في التصفيات بجانب منتخب إيران.

وبالعودة الى تفاصيل المباراة، لم يظهر منتخبنا بمستواه المعهود خلال الحصة الأولى التي تسيدها أصحاب الأرض، قبل أن يعود «الأبيض» في الحصة الثانية مستفيداً من التبديلات التي أجراها الجهاز الفني بدخول إسماعيل الحمادي، ومحمد عبد الرحمن لينجح في فرض سيطرته، حيث كان الأقرب للخروج بالنقاط الثلاث.

ودفع علي مهدي بتشكيلة مكونة من علي خصيف، إسماعيل أحمد، وليد عباس، حمدان الكمالي، عبد العزيز صنقور، خميس إسماعيل، ماجد حسن، حبيب الفردان، والوجه الجديد أحمد خميس، علي مبخوت، أحمد خليل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا