• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التجربة تمنح حق الاستعانة بـ 5 «قضاة أجانب» لكل نادٍ في الموسم

المهنا: «الأجنبي» قلل الضغوط بـ«الدوري السعودي» ولم يحل المشكلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

منير رحومة (دبي)

تعتبر تجربة الاتحاد السعودي مع الحكام الأجانب من أقدم التجارب في دول المنطقة، خاصة أن قوة المسابقة، والجماهيرية الكبيرة التي تحظى بها أغلب الأندية، جعلت الضغوطات كبيرة على مسؤولي اتحاد الكرة السعودي، للاستعانة بحكام من خارج المملكة، لإدارة عدد من المباريات الحساسة.

وأوضح عمر المهنا، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي، أن تجربة الاستعانة بالحكام الأجانب، قللت الضغوطات في المسابقات المحلية، وأيضاً حدة الانتقادات والتوترات، لكنها لم تحل المشكلة، من منطلق أن الأخطاء تبقى بشرية، وتدخل في قوانين اللعبة. وأضاف: التجربة شهدت خلال الموسم الحالي السماح للأندية بالاستعانة بـ5 حكام لكل نادٍ، على أن يقوم النادي بإرفاق شيك مصدق بقيمة 135 ألف ريال باسم الاتحاد السعودي لكرة القدم، بالإضافة إلى الالتزام بالضوابط، حيث يجب على أي نادٍ الاستعانة بالحكام الأجانب أن يتقدم بالطلب، قبل موعد مباراته بـ15 يوماً.

وأضاف أن لجنة الحكام تحاول في الإطار نفسه الدفاع عن الحكام المواطنين، وذلك بضمان إدارة المباريات النهائية، لكأس ولي العهد، وكأس الملك، حتى يستفيد الحكم السعودي من المباريات القوية، ويكون موجوداً على منصات التتويج مثله مثل الفرق المتوجة.

وأوضح أن اتحاد الكرة يعمل على دعم امتيازات الحكم المواطن، من خلال زيادة مكافآت الحكام 100%، بحيث يحصل الحكم على مبلغ 5 آلاف ريال، بعد أن كان يحصل على 2500 ريال على المباراة الواحدة، خاصة أن الحافز الموجود لا يلبي الطموحات مقارنة بالحكم الأجنبي، وفيه إجحاف للحكم السعودي، وتم وضع ضوابط تنص على زيادة 50% من قيمة المكافأة التي يتقاضاها في السابق مبلغاً مقطوعاً، وتكون 50% حسب تميز الحكم في المباراة، وفق تقرير لجنة الحكام الرئيسة، بمعنى أن الحكم المميز لا يتساوى مع الحكم كثير الأخطاء. وختم عمر المهنا أنه شخصياً يعارض الاستعانة بالحكام الأجانب لما لها من سلبيات كثيرة، وأبرزها الحد من فرصة بروز حكام مواطنين يستفيدون من المسابقات المحلية، ويطورون من مستواهم، حتى يمثلوا الدولة في المحافل الخارجية.

طالب بـ«النخبة» و«الدوليين» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا