• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد مشوار 24 عاماً من العمل القاري

السركال: قررت الرحيل لأنني لن أقبل إلا برئاسة الاتحاد الآسيوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

بعد مسيرة 24 عاماً، مثل فيها الإمارات في العمل التطوعي بالاتحاد الآسيوي، بعد وصوله لمنصب نائب رئيس الاتحاد القاري، وعضوية المكتب التنفيذي، وترأس لجنة المسابقات وقبلها الحكام، وبعد خوض تجربة لم يكتب لها النجاح للمنافسة على منصب الرئاسة،

وصل يوسف السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، إلى خط النهاية، وأنهى علاقته رسمياً بالاتحاد القاري، وأصبح معالي محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، والرئيس السابق لمجلس إدارة اتحاد الكرة، المرشح لمنصب عضوية المكتب التنفيذي الآسيوي.

وفي ظل حالة اللغط التي دارت في أروقة الساحة الرياضية، خلال الأيام الأخيرة، سواء على خلفية قرار انسحاب السركال من المعترك الآسيوي، أو بسبب الاعتراضات الدائرة والجدل الدائر فيها بسبب مستوى التحكيم أو المشكلات الإدارية الداخلية لاتحاد الكرة، كان يجب التوقف مع رئيس مجلس إدارة الاتحاد، لتقليب أوراق المرحلة، في حوار لم يخل من الصراحة، تطرق خلاله السركال إلى مناطق لم يسبق له أن تحدث عنها.

معتز الشامي (دبي)

البداية كانت بسؤال عن السر في الانسحاب من الترشح لفترة جديدة بالاتحاد الآسيوي، في ظل ترحيب الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي باستمراره ضمن فريق عمل المكتب التنفيذي، قال «الناس في الوطن العربي تعتقد أن من يخسر الانتخابات، يجب أن يقف ضد من نجح، ويسعى لإسقاطه، ولكني لست كذلك، وبمجرد خسارتي الانتخابات الآسيوية على مقعد الرئاسة، بادرت بتهنئة الشيخ سلمان بن إبراهيم، وتعاملت مع الخسارة بروح رياضية، صحيح أنني حزنت بسببها، ولكن على نفسي لأنني خسرت الانتخابات، ولكني لم أحزن لأن الشيخ سلمان بن إبراهيم فاز، وأصبح رئيساً للاتحاد الآسيوي، فهو استحق ذلك وبالبركة عليه».

وكشف السركال عن أن لديه قناعة الآن بأنه إذا استمر في الاتحاد الآسيوي، فلن يكون إلا رئيساً لهذا الكيان، بعدما وصل إلى مرحلة متقدمة من الخبرات والعمل الإداري الداخلي، ونافس على مقعد الرئاسة، وقال «لا يليق بعدما نافست على الرئاسة، أن أدخل للمنافسة على عضوية المكتب التنفيذي بعد 24 عاماً من العمل التطوعي في الاتحاد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا