• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«تنظيم الاتصالات» لـ «االاتحاد»: التحقيق في الادعاءات

مشتركون: عروض الشركات «غامضة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

حاتم فاروق (أبوظبي)

دفعت المنافسة على استقطاب المشتركين الجدد، مزودي الخدمات بقطاع الاتصالات في الدولة (اتصالات - دو) إلى استخدام أساليب ترويجية وإعلانات تسويقية «غير واضحة»، لتصبح تلك النوعية من الإعلانات سمة الخدمات المعلن عنها خصوصاً فيما يتعلق بسرعات الإنترنت المسجلة بين الشركتين، أو فيما يتعلق بالتجارب التشغيلية لخدمات الجيل الخامس، أو حتى العروض التسويقية وأسعار الخدمات.

وقالت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، إن الإطار التنظيمي الخاص بـ«الهيئة» يشمل أحكاماً عدة تعمل على تنظيم الرسائل التسويقية الخاصة بالمرخص لهم، مؤكدة أن الإطار التنظيمي يضم في جوهره دقة وصحة الاتصالات التسويقية وعدم تضليل المستهلك بادعاءات غير واردة أو مبالغ فيها.

وأضافت «الهيئة» في ردها على «الاتحاد» حول مدى التحقق من مدى صحة الإعلانات التسويقية حتى لا يقع المستهلك بقطاع الاتصالات «فريسة» لتلك الإعلانات «الغامضة»، أنه يجب أن تكون الأسعار في الاتصالات التسويقية دقيقة، وفي الظروف التي تخضع فيها العروض إلى شروط وأحكام محددة فيجب إشعار المستهلك بهذه الشروط والأحكام.

وتابعت «الهيئة» في ردها: «كما يحدد الإطار التنظيمي إجراءً يسمح لأي شخص سواء أكان مستهلكاً أم مرخصاً له، بتقديم الشكاوى عن الاتصالات والممارسات التسويقية لمرخص له ما، حيث يتم تقديم أغلب مثل هذه الشكاوى التي تتسلمها (الهيئة) من مرخص له ما، وتكون ضد الممارسات التسويقية الخاصة بمرخص له آخر».

وقالت «الهيئة»: «عند تلقي الشكوى تقوم (الهيئة) بالنظر في الموضوع، وإذا تبين أن المرخص له قد أخل بأحكام الإطار التنظيمي تقوم (الهيئة) باتخاذ الإجراءات المناسبة. وقد يكون ذلك عن طريق إصدار تعليمات للمرخص له لإزالة الاتصال التسويقي المخالف أو تعليمات بالتوقف والكف عن نشر مثل هذه المواد. وفي الحالات القصوى، تقوم (الهيئة) باستخدام صلاحياتها لتغريم المرخص لهم عند مخالفتهم الإطار التنظيمي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا