• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أبطال الإمارات كانوا هناك ودكّوا أوكار القاعدة

المكلا حاضـــرة حضرمـوت في حضن الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

علي سالم بن يحيى (المكلا)

في عملية وصفت بالنوعية تمكنت قوات النخبة الحضرمية من استعادة مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بإسناد قوي من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، من براثن تنظيم القاعدة المسلح الذي أحكم قبضته العسكرية على المدينة الساحلية منذ شهر أبريل العام المنصرم، وجاء النصر العظيم ليغلق ملف من أعقد الملفات الأمنية التي تواجه الحكومة اليمنية وأبناء حضرموت خاصة.

تقع المكلا في الجزء الجنوبي لحضرموت، وتطل على البحر العربي، يبلغ عدد سكانها أكثر من نصف مليون نسمة حسب إحصائيات عام 2005 م، وتعد ثالث أهم مدينة يمنية بعد العاصمة صنعاء «تبعد عنها حوالي (620 كيلو متراً)، وعدن العاصمة الاقتصادية والتجارية.

وبدأت المكلا في استعادة بريقها، حيث استأنف الموظفون الحكوميون نشاطهم في مؤسساتهم، وتوافدوا على مقار أعمالهم في بعض المواقع الحيوية منها ميناء المكلا ومطار الريان وغيرها من المؤسسات الخدمية.

يتحدث لـ «الاتحاد» الأستاذ خالد بلفاس، القائم بأعمال مدير عام مديرية المكلا بشيء من الزهو والفخر، نظير الانتصار التاريخي، وفي أقل من 24 ساعة، ويصف ذلك بالأمر المتوقع: «عودة مدينة المكلا إلى أحضان السلطة والشرعية أمر متوقع، وذلك لطبيعة ميول أبناء المدينة التواقين دائماً للمدنية، ورغبتهم في التعامل مع السلطات الرسمية في كافة شؤون حياتهم، ومضى بلفاس قائلاً: «بفضل الله استطاعت قيادة المحافظة من تكوين وحدات عسكرية مدربة ومؤهلة، لخوض مثل تلك المعارك التي تمتاز دائماً بحساسية مفرطة، خصوصاً أنهم يتعاملون مع تلك التنظيمات المسلحة.

ووفقاً لمصادر عسكرية في المكلا أوضحت أن أفراد النخبة الحضرمية هم نواة لجيش تم تدريبه وتسليحه من قبل الإمارات العربية المتحدة منذ أشهر في منطقة «رماه» شمال المكلا وتبعد 70 كيلومتراً عنها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا