• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مساعد وزير الدفاع اليمني اللواء الركن عبدالقادر العمودي لـ «الاتحاد»:

الانقلابيون بلا عهـــد ولا ذمــة فـي الاتفاقــات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

أكد مساعد وزير الدفاع اليمني، اللواء الركن عبدالقادر العمودي، أن «اختراقات الانقلابيين في جبهات عدة تأكيد صريح بأن هذه الميليشيات ليست جادة في إي اتفاقات سلمية قادمة، وإن استمرارها ستكون نتائجها وخيمة على هذه القوى».

وأضاف في تصريح لـ «الاتحاد»: «نحن في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ملتزمون بالهدنة والقرارات الدولية والاتفاقيات رغم الخروقات المتكررة والعديدة في محاور وجبهات عدة، ولكن في حال استمرارها سوف نرد على هذه الهجمات بعمليات عسكرية قتالية واسعة ومواصلة تطهير المدن من ميليشيا الحوثي وصالح»، مشيراً إلى أن «الأزمة لن تحل إلا عسكرياً، وهذه الهدنة مثل سابقتها من أجل التقاط أنفاسهم في هذه الفترة الضيقة، ويعدونها عاملاً مساعداً لحشد قوات جديدة، ولكن ثقتنا كبيرة بقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الذين سيكونون بالمرصاد لهم».

وقال: «قوى الانقلاب ليس لهم عهد ولا ذمة، وهناك تجارب معهم في اتفاقات وهدنات سابقة من دون أن يلتزموا بها، فهم لا يستطيعون الالتزام بوقف إطلاق النار على الإطلاق، وتستغل هذه القوى الهدنات من أجل حشد مقاتليها، والدفع بهم نحو خطوط التماس، مثلما يحدث حالياً في جبهة كرش في لحج، وجبهة نهم في أطراف صنعاء، وغيرها من الجبهات.. هذه رسالة بأن هذه القوى الانقلابية لا تريد السلام».

وأشار إلى أن قوات التحالف العربي التزمت الهدنة المعلنة، ولم تكن لهم طلعات في خطوة لإفساح المجال للمفاوضات، ولم تكن هناك طلعات جوية على الشريط الحدودي ونقاط التماس، وبالوقت نفسه كان توضيح قيادة التحالف واضحة بأنها سترد في حال استمرت هذه الخروقات.

وحول معركة تحرير العاصمة صنعاء، قال: «من وجهة نظري أن تسليم صنعاء سيكون سلمياً، فقبائل الطوق على العاصمة لا تريد استمرار الحرب، فمصالحها ستكون معرضة للخطر في حال استمرت العمليات العسكرية، وسيعملون على تسليمها سلمياً، وهناك مؤشرات على الأرض في الوقت الراهن من خلال لقاء عدد من قبائل الطوق على صنعاء مع قيادات الشرعية والتحالف، وأنهم لا يدعمون الحوثي، ويقفون مع الشرعية؛ حفاظاً على هذه المصالح». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا