• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأوبرا تجتاح شوارع نيويورك في مهرجان شعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

نيويورك (أ ف ب)

لا تقتصر عروض الأوبرا في نيويورك على دار متروبوليتان الشهيرة، فهي تحتل الحانات والشقق والمتنزهات، مع أول دورة من مهرجان يهدف إلى تقريب هذا الفن من الجمهور، معيداً إياه إلى جذوره الشعبية.

أكثر من أربعين فرقة تجتمع في المدينة في شهري مايو ويونيو، لجعل الأوبرا قريبة من السكان ومن آلاف الزوار الذين يتوافدون عليها في الربيع، حسب مجموعة «نيويورك أوبرا الاينس».

وتراوح النشاطات المبرمجة بين العروض الكلاسيكية، والأعمال الحديثة، والأفلام الغنائية، وبرامج التوعية الجنسية في المدارس، ضمن باقة منوعة من البرامج في «نيويورك أوبرا فيست». ويقول المنظمون: «لن يكون المرء مضطراً لنبش مدخراته لحضور الأوبرا، وبعض العروض المقامة مجانية»، والعروض ستكون منتشرة في كل أرجاء المدينة.

ففي إحدى دارات مانهاتن، تعزف فرقة «أو سايت أوبرا» عمل «زواج فيجارو» بالنسخة التي أعدها المؤلف البرتغالي ماركوس برتغال.

وتقول جيسيكا كيغر، المديرة التنفيذية لهذه الفرقة: «من المهم أن نربط الأمكنة بالتاريخ، ليست الفكرة فقط أن نقدم عروض أوبرا خارج المسارح، وإنما أيضاً أن نجد مكاناً يمكن أن يتناغم مع التاريخ، وأن تعيش فيه الشخصيات».

ويشهد تقديم الأوبرا في أماكن غريبة ما يجعل العرض أكثر حيوية، والمؤدين أكثر تفاعلاً مع ردود الفعل من الجمهور، كما جرى أثناء تقديم أوبرا «بيجماليون» للمؤلف الفرنسي جان فيليب رامو في متحف الشمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا