• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

مصطفى بدر الدين متورط باغتيال الحريري ومحكوم بالإعدام في الكويت

مقتل القائد العسكري لـ«حزب الله» بانفجار كبير في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

عواصم (وكالات)

قتل مصطفى بدر الدين القائد العسكري لـ«حزب الله» في سوريا «بانفجار كبير» استهدف أحد مراكز الحزب اللبناني بمنطقة السيدة زينب قرب مطار دمشق الدولي، في أكبر ضربة للجماعة المدعومة من إيران منذ مقتل قائدها العسكري عماد مغنية بتفجير سيارة ملغومة في العاصمة السورية عام 2008. وفيما تحدث الحزب عن انفجار كبير لم يتضح إن كان ناجماً عن قصف مدفعي أو جوي، أعلن نائب الأمين العام للحزب نعيم قاسم أثناء تشييع بدرالدين في الضاحية الجنوبية لبيروت، أن المليشيا ستعلن خلال ساعات أقصاها صبيحة اليوم، نتائج التحقيقات، مضيفاً «أطمئنكم خلال ساعات من الآن أقصاها صبيحة السبت، سنعلن بالتفصيل ما هو سبب الانفجار ومن هي الجهة المسؤولة، وسنبني على الأمر مقتضاه، وقد تلمسنا خطوات واضحة تؤشر إلى الجهة وإلى الأسلوب، لكننا نحتاج إلى بعض الاستكمال لنتيقن 100%.. سنعلن هذا الأمر على الملأ».

وفي وقت سابق أمس، قال النائب البرلماني عن «حزب الله» نوار الساحلي لقناة «المنار» التابعة للجماعة، إن إسرائيل هي المسؤولة عن مقتل بدر الدين ليل الثلاثاء الأربعاء، مشيراً إلى أن الحزب سيرد «في الوقت المناسب»، بينما أعلنت قناة «الميادين» التلفزيونية المقرّبة للجماعة أن تل أبيب هي التي نفذت الهجوم. وأكد مسؤولون إسرائيليون أن تل أبيب ليست بالضرورة مسؤولة عن هذا الهجوم. وقال يعقوب اميدرو مستشار الأمن القومي السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لصحيفة «هآرتس»، إنه على رغم أن قتل بدر الدين «خبر سار»، لكن «إسرائيل ليست دائماً مسؤولة عن ذلك». في بغداد، رأى المتحدث باسم القوات الأميركية الكولونيل ستيف وارن «بالنسبة إلى هذه الضربة بالتحديد، من السابق لأوانه الحديث عمن نفذها وما هي التداعيات المستقبلية لخسارة هذا القائد».

من جهته، أشاد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ببدر الدين، قائلاً في رسالة تعزية نشرتها وكالة «مهر» للأنباء «مقتل مصطفى بدر الدين سيضاعف معنويات (المناضلين) في ساحات الحرب والقتال ضد الظلم والظلام، كما أنه سيشعل روح القتال الذي تخوضه الجماعة ضد كل من إسرائيل و(داعش)».

وأعلن الحزب في بيان أن «المعلومات المستقاة من التحقيق الأولي تفيد أن انفجاراً كبيراً استهدف أحد مراكزنا بالقرب من مطار دمشق الدولي، ما تسبب بمقتل بدر الدين (السيد ذو الفقار) وإصابة آخرين»، بدون أن يحدد التاريخ، لكن صحيفة «الأخبار» اللبنانية القريبة من الحزب أشارت إلى أنه قتل ليل الأربعاء».

يعد بدر الدين البالغ نحو 55 عاماً، أرفع القادة العسكريين في الحزب، وهو شقيق زوجة القائد السابق عماد مغنية الذي اغتيل في 2008 بتفجير سيارة مفخخة في دمشق. وقد حل محله، وكان مسؤولاً عن عمليات الحزب في سوريا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا