• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الصحة تنظم ندوة عن الاعتماد العالمي للمنشآت الطبية

الإنفاق الصحي في الإمارات يرتفع إلى 71 مليار درهم في 2019

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

دبي - الاتحاد

أكد الدكتور أمين حسين الأميري وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، أن حجم الإنفاق الصحي كان 49.9 مليار درهم في العام 2014 وارتفع إلى 54 مليار درهم العام 2015 بزيادة قدرها 8% ومن المتوقع أن يصل حجم الإنفاق الصحي إلى 71 مليار درهم في حلول العام 2019، وذلك وفق التقرير الصادر عن شركة BMI البريطانية، وهو ما يؤكد التطور الملحوظ والمستمر في مجال الإنفاق الصحي، وحرص حكومة دولة الإمارات الرشيدة على تطوير الخدمات الصحية في قطاعيه الحكومي والخاص.

وأشار الأميري إلى أن نسبة الإنفاق الصيدلاني من إجمالي الإنفاق الصحي وصلت نسبته إلى 18.9% حيث قدرت قيمة الإنفاق الصيدلاني في العام 2014 بنحو 9.5 مليار درهم، وارتفعت إلى 10.3 مليار درهم العام 2015 بزيادة قدرها 9.1% ومن المتوقع أن تصل إلى 14 مليار نهاية العام 2019. وهذه مؤشرات قوية عن مدى تطور الخدمات الصحية في الإمارات والحاجة الفعلية لحصول المنشآت الصحية الحكومية والخاصة على الاعتماد الدولي دعماً للسياحة العلاجية.

جاء ذلك على هامش ندوة نظمتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتنسيق مع السفارة الأسترالية في الدولة والهيئة الأسترالية لاعتماد المنشآت الصحية، حضرها عدد كبير من المسؤولين من مختلف المنشآت الصحية والهيئات الحكومية الصحية المحلية والهيئات الصحية في بلديات الدولة ومسؤولي المستشفيات، وذلك في فندق شيراتون دبي. وركزت الندوة على المعايير والأسس التي يجب أن تركز عليها المنشآت الصحية بهدف الحصول على الاعتماد الدولي من إحدى الهيئات الصحية العالمية المعنية بمنح شهادات الاعتماد الدولي.

وأشار الدكتور أمين حسين الأميري إلى حرص حكومة دولة الإمارات على رفع مستوى الأداء والخدمات المقدمة ضمن نطاق المنشآت الصحية الحكومية والخاصة، وبناء عليه أصدرت الوزارة تعميماً في ديسمبر 2014 يؤكد على أهمية حصول جميع المنشآت الصحية الخاصة على الاعتماد الدولي خلال فترة 3-5 سنوات، تنتهي في ديسمبر 2017، وبعدها لن يتم تجديد ترخيص المستشفيات العامة أو مستشفيات جراحة اليوم الواحد أو مراكز الإخصاب، بينما أعطيت المراكز الصحية التخصصية مهلة تمتد إلى 5 سنوات.

الجدير بالذكر أن هناك 140 منشأة صحية حكومية وخاصة من مستشفيات ومراكز صحية ومراكز تأهيلية وتشخيصية وغيرها على مستوى الدولة حصلت على الاعتماد الدولي حتى نهاية 2015. وأن الإمارات كانت الأسرع عالمياً في حصول منشآتها على الاعتماد الدولي، حيث حصلت 19 منشأة صحية في وزارة الصحة على الاعتماد الدولي (5 مستشفيات و 14 مركزاً صحياً) خلال عام ونصف العام مما يعتبر الأسرع عالمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض