• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شبكات الطاقة الشمسية تنتشر في شرق أفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

تلعب شبكات الطاقة الشمسية الصغيرة دوراً مهماً في التأكيد على أن المجتمعات التيتقع في المناطق النائية، بعيداً عن إمدادات الكهرباء الرئيسية في دول شرق أفريقيا، تتوفر لديها احتياجاتها من هذه الإمدادات في منطقة يفتقر 80% من سكانها لخدمات الكهرباء. وتتميز الشركات التي تقدم هذه الخدمات، بمقدرتها على الاستفادة واستخدام تقنيات الهواتف النقالة لتسيير أعمالها وتقليص تكاليفها.

ويستخدم المستهلكون في تحويل أموالهم تقنية الهواتف النقالة أم – بيسا، في كينيا مثلاً، لشراء وحدات الكهرباء، وفي ذات الوقت لمراقبة معدل الاستهلاك واستقبال رسالة تنبيه في حالة قرب انتهاء الكهرباء من العداد.

ويعني هذا الخيار عدم توفير موظفين لقراءة عدادات الكهرباء، وعدم وجود فواتير نهاية كل شهر، حيث يقوم المستهلك بشراء الكهرباء مقدماً، من خلال تنسيق مسبق باستخدام نظام الحوسبة السحابية.

ومن ضمن مثل هذه الشركات، ستيم كو التي استثمرت في 24 موقعاً للطاقة الشمسية في كل من كينيا وتنزانيا، تقع جميعها في مناطق ريفية نائية لا يأمل قاطنوها في الدخول في شبكة الكهرباء الرئيسية في المستقبل القريب، حتى في ظل توفر أشعة الشمس على مدار العام.

ويقول سام دوبي، الرئيس التنفيذي للشركة: «لا تحتاج شركتنا أبداً لإرسال فواتير للعملاء أو إرسال عمال لقراءة العدادات، حيث يخضع كل شيء للتشغيل الآلي، ليقوم المستهلك بشراء ما يكفيه من كهرباء عند الحاجة».

وتستخدم هذه الشركة ألواحاً شمسية ذات سعات كبيرة تتبع لمركز للكهرباء، تتم فيه عمليات الإنتاج والتخزين في بطاريات ضخمة تخزن حتى 5,6 كيلو واط، تكفي لتوفير إمدادات مستقرة من الكهرباء لنحو 100 أسرة ومرافق تجارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا