• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في إطار مسابقة التنمية الأسرية

«حزمة» سيناريوهات اجتماعية في الطريق إلى السينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تشهد مسابقة كتابة سيناريو الأفلام الاجتماعية التي أعلنت عنها مؤسسة التنمية الأسرية، ضمن فعاليات الدورة الماضية لمهرجان أبوظبي السينمائي إقبالاً كبيراً من قبل الكُتّاب ومعدي السيناريو، وتلقت المؤسسة مشاركات من داخل الدولة وخارجها تم فرزها تمهيداً لعرضها على لجنة التحكيم الخاصة بالمسابقة.

وأطلقت المؤسسة، المسابقة، وهي الأولى من نوعها بالشراكة مع twofour5، تأكيداً على القيم الاجتماعية التي تعمل على تعزيزها في المجتمع، والإشارة إلى المشكلات التي يعانيها الفرد في ظل المتغيرات التي تطرأ على حياته،إضافة إلى المساعدة في توفير أرشيف سينمائي متخصص في الأفلام القصيرة الاجتماعية لتأخذ مكانها في السينما المحلية.

ووضعت المؤسسة مجموعة شروط للمسابقة، «ألا يقل عمر المتقدم عن 18 عاماً، وأن يتناول السيناريو موضوعات اجتماعية، مثل الطلاق، التفكك الأسري، كبار السن، ذوي الإعاقة، التضامن الأسري، التلاحم المجتمعي، وألا تكون فكرة السيناريو قد سبق تنفيذها سينمائياً، أو قُدّمت لأية جهة داخل الدولة أو خارجها، في حين تعود حقوق التصوير والإنتاج والترويج لمؤسسة التنمية الأسرية وtwofour54، على أن يقوم المختبر الإبداعي في twofour54 بدعم وتمويل أعمال ومشاريع المواهب الشابة، ويشرف على عمليات إنتاج السيناريو الفائز بالمسابقة، كما يشارك فريق المختبر إلى جانب نخبة من المتخصصين في قراءة النصوص المقدمة وتقييمها واختيار الأفضل.

ويركز نادي السينما الاجتماعي في كل ما سيقدم على الأفراد والأسر، وذلك من خلال ما يتم إنتاجه من أفلام تخدم المجتمع، وتطرح بعض الهموم والمشكلات بأسلوب سينمائي مبتكَرٍ، وشائق، ويهدف إلى إنتاج أفلام اجتماعية تناقش قضايا واقعية، والتنبيه إلى خطورتها، وتطوير وترسيخ الثقافة السينمائية الاجتماعية، ومنح الفرص للمبدعين من الشباب الإماراتي لعرض أفلامهم، وتطوير مشاريعهم المستقبلية، وجعل قضية اجتماعية ما في صلب اهتمامات المشتغلين في مجال السينما.

كما يهدف النادي إلى تعزيز حس المبدعين في السينما، واستغلال طاقاتهم في كتابة وإنتاج أفلام اجتماعية تطرح المشكلات التي يتم إرشادهم إليها من قبل مؤسسة التنمية الأسرية لمعالجتها فنياً، وعرضها بأسلوب مشوّق، واكتشاف المواهب والطاقات التي يمتلكها المبدعون من الشباب الإماراتيين العاملين في الكتابة والتأليف والإخراج والإنتاج وإدارة العمل الفني في والتصوير السينمائي، إضافة إلى تطوير المادة الفلمية الوطنية التي تقدم عبر شاشات السينما والتلفزيون وجعل السينما وسيلة لبناء المجتمعات.

وسيهتم النادي من خلال فعالياته ونشاطاته إلى التواصل مع المبدعين من الشباب، والجهات المعنية في إمارة أبوظبي وبقية إمارات الدولة فضلاً عن تصوير الأفلام والترويج لها بالتعاون مع twofour54.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا