• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عشاق «الزعيم» لا يحتاجون إلى دعوة

عبدالله بن محمد: نحلم بتكرار الإنجاز وإعادة كتابة التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

صلاح سليمان (العين)

أكد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، أن «الزعيم» سيكون في قمة الجاهزية الفنية والبدنية والمعنوية، عندما يحين موعد مباراة ذهاب ثمن نهائي بطولة الأندية الآسيوية، والتي يستضيف فيها زوبهان أصفهان الإيراني يوم الأربعاء المقبل، على استاد هزاع بن زايد.

قال: إن العين يملك العناصر التي تتصف بالإمكانيات والقدرات المهولة والعالية التي تساعده وتؤهله لبلوغ مساعيه، وتحقيق طموحاته وتحويل آماله وأحلامه إلى واقع ملموس، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن «البنفسج» يتطلع إلى الذهاب بعيداً في النسخة الحالية من البطولة القارية، ويملك الرغبة القوية لتكرار الإنجاز الذي ناله بجدارة في «نسخة 2003»، وهو الوحيد المسجل قارياً باسم نادٍ إماراتي في البطولة المهمة التي تتنافس على الفوز بها وتذوق طعم لقبها دوماً أفضل الفرق الآسيوية وأميزها على الإطلاق، ما يجعلها تتصف بالقوة والإثارة والشراسة، خاصة في أدوارها النهائية بداية من ثمن النهائي.

وأوضح الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، أن جماهير «الأمة العيناوية» لن تنسى 11 أكتوبر 2003م الذي يظل يوماً محفوراً بأحرف من نور في سجلات العين، ويوماً لن يبرح ذاكرة جماهيره لسنوات وسنوات مقبلة، وهو اليوم الذي رفع فيه «الزعيم» راية الإمارات عالية خفاقة، عندما عاد من ملعب «راجا مانجالا» بالعاصمة التايلاندية بانكوك، حاملاً كأس النسخة المعدلة الأولى من دوري الأبطال الآسيوي، وما زال العين يحلم مجدداً بإعادة كتابة التاريخ، من أجل إسعاد محبي وعشاق «البنفسج».وقال الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان: إن العين تأهل إلى المرحلة الحالية عن جدارة واستحقاق، على الرغم من تعثره في أول جولتين أمام الجيش القطري وخسارته ذهاباً وإياباً، وهو ما لم يحدث في تاريخ الفريق على مدى مشاركاته المتعددة في البطولة، لكن لاعبيه عادوا في نهاية المطاف، وأكدوا أنهم على قدر الثقة والمسؤولية الملقاة على عاتقهم، وارتدوا قفاز التحدي، وأكملوا المشوار بنجاح تام، إلى أن تمكنوا من انتزاع بطاقة التأهل الثانية برصيد النقاط نفسه التي حصدها الجيش القطري الذي تربع على قمة المجموعة الرابعة، متفوقاً على العين بالمواجهات المباشرة.

وأشار رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، إلى أن لاعبي «الزعيم» باشروا برنامجهم التحضيري للقاء منافسهم الإيراني مباشرة، بعد أدائهم لآخر مبارياتهم في الدوري أمام الإمارات، حيث خضعوا لسلسلة من الحصص التدريبية الناجحة، تحت إشراف مدربهم الكرواتي زلاتكو داليتش وجهازه الفني المساعد، وما زال تنفيذ البرنامج يتواصل، واللاعبون كلهم عزيمة وإصرار على المضي قدماً في البطولة، بعد أن طووا صفحة بطولة دوري الخليج العربي التي اكتفوا فيها بمركز الوصيف.وأضاف: ندرك تماماً أن مهمة فريقنا في هذه المرحلة من المنافسة الآسيوية لن تكون سهلة، خاصة أنه سيواجه أحد الفرق المتمرسة في البطولة القارية، ولكن العين يملك أيضاً الخبرة الكافية التي قادته أكثر من مرة لبلوغ المراحل المتقدمة.وقال الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان: إن لاعبي العين ينتظرون جماهيرهم للقيام بالدور المنوط بهم على الوجه الأكمل، والوقوف خلفهم ومساندتهم بقوة، حتى يحققوا الهدف المنتظر، مشيراً إلى أن جماهير «الزعيم» ليست في حاجة إلى دعوة من أحد، لأن عشقهم لفريقهم يدفعهم للوجود على مدرجات استاد هزاع بن زايد.

وتمنى أن يكون التوفيق حليف نادي النصر أيضاً في البطولة الآسيوية، حيث جاء صعوده إلى الدور الثاني، ليجعل فرحة الكرة الإماراتية مضاعفة برؤية هذا الفريق الذي يسير في خط تصاعدي بقيادة مجلس إدارة يمزج بين خبرات السنين الطوال وحيوية الشباب، وهو ما جعلنا نشاهد الفريق يتطور، ويعود إلى مكانته الطبيعية على منصة الألقاب الموسم الماضي، ويقدم أداءً قوياً في البطولة الآسيوية، ويصعد للدور الثاني، آملين أن يتجاوز محطة منافسه الإيراني، ويكمل المشوار أيضاً.

وأوضح أن صعود فريقين من الدولة إلى دور الـ16، أصبح ملازماً للمشاركات الإماراتية في البطولة الآسيوية، وهو ما يعكس تطور مستويات أنديتنا الوطنية، وقدرتها على فرض نفسها في المحفل الآسيوي، حتى أصبحت الفرق الأخرى تحسب لها حساباً، وهي من الأمور الإيجابية التي نتمنى أن تنعكس بالإيجاب على منتخبنا الذي نقف معه جميعاً في رحلة التأهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا