• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قصة وحوار لعبدالقدوس ومعالجة سينمائية لمحفوظ

فاتن حمامة تقود «إمبراطورية ميم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

القاهرة (الاتحاد)

«إمبراطورية ميم».. من الأفلام الدرامية والرومانسية والاجتماعية المهمة، ويصنف على أنه الفيلم العائلي الأول للسينما المصرية والعربية، متفوقاً على أفلام أخرى مهمة، من بينها فيلم «الحفيد»، وذلك لاكتمال أركان العمل وأداء فاتن حمامة اللافت، والموسيقى التصويرية المتميزة.

دارت أحداث الفيلم حول السيدة «منى» التي تتولى بعد وفاة زوجها مسؤولية تربية أبنائها الستة، إلى جانب عملها في وزارة التربية والتعليم، ومع نمو الأولاد تزداد مشاكلهم، وتزداد معها أعباء الأم في التربية، خصوصاً مع وصول أغلبهم لسن المراهقة، فتتوتر العلاقة بينها وبينهم، وفي نفس التوقيت، تقع على نحو تدريجي في قصة حب مع رجل أعمال يدعى «أحمد رأفت»، لكنها لا تستسلم لمشاعرها.

والفيلم مأخوذ عن قصة للأديب إحسان عبد القدوس الذي كتب حوار الفيلم، وأعدها للسينما الأديب نجيب محفوظ، وكتب السيناريو محمد مصطفى سامي وكوثر هيكل، وقامت ببطولته فاتن حمامة التي جسدت شخصية الأم «منى»، وأحمد مظهر «رجل الأعمال»، ودولت أبيض «الجدة»، وسيف أبو النجا، وهشام سليم، وأحمد نجيب، وأسامة أبو الفتوح، وحياة قنديل، وليلى حمادة، وعلي جوهر، وفتحية شاهين، وأخرجه حسين كمال، في تعاونه الأول والأخير مع فاتن حمامة، واحتل الفيلم الذي عرض عام 1972 المركز 89 في قائمة أفضل مئة فيلم في السينما المصرية.

وقال الناقد السينمائي محمود عبد الشكور عن الفيلم: «امبراطورية ميم» فيلم توافرت له مستويات معقدة اجتماعية وسياسية رغم بساطته، ومحيط الحكاية لا يتجاوز أسرة صغيرة هي خلية المجتمع الأولى، أم وأولادها، ومع ذلك فالمسافة هائلة بين الطرفين، وهو حكاية مجازية عن معنى السلطة والعلاقة مع الآخر تطبيقاً على عائلة، ورغم أن الأولاد لا يمتلكون النضج اللازم لممارسة الحرية، ورغم أنهم سيعودون إلى الأم، فإن عودتهم ستكون باختيارهم.

وأضاف: يدعو الفيلم في النهاية إلى تأسيس كل العلاقات على الحب والحرية، وهما محور مشروع إحسان عبد القدوس في كل أعماله، وأشار إلى أن فاتن حمامة قدمت في الفيلم أحد أهم أدوارها، ونجح المخرج في اختيار ممثليه الآخرين، الجدة دولت أبيض، وهي جيل آخر لديه مسافة هائلة مع الأم والأولاد، وبقية العائلة، وأحمد مظهر الذي يتناقض مظهره الجاد، ومشيته العسكرية مع حيوية الأولاد.

وتابع: رغم محدودية المكان والأحداث، إلا أنك لا تشعر بملل، الموسيقى التصويرية مأخوذة من الفيلم الأميركي «قصة حب»، ورغم جمالها إلا أن معاني الفيلم كانت تستحق موسيقى خاصة به، نجاح المخرج الأهم في هذا التآلف بين فاتن وأبنائها لدرجة أنك تشعر فعلاً أنهم يكونون عائلة متماسكة، فـ«إمبراطورية ميم» هي الأسرة المصرية التي يجب أن تعاد صياغة العلاقات بداخلها من جديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا