• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تقطع أميركا مشياً لمحاربة «البدانة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

ميامي (أ ف ب)

تنوي الأميركية ديانا نياد «65 عاماً»، التي تمكنت من السباحة بين كوبا وفلوريدا، قطع الولايات المتحدة مشياً، للفت انتباه مواطنيها إلى المخاطر المرتبطة بالبدانة.

وأوضحت السباحة على موقعها الإلكتروني أنها وصديقتها بوني ستول ستقطعان خلال صيف عام 2016 الولايات المتحدة مشياً.

وتنوي نياد وصديقتها الانطلاق من ساحل الولايات المتحدة المطل على المحيط الهادئ للوصول إلى الطرف الآخر من البلاد على ساحل المحيط الأطلسي. وفي طريقهما، ستحاولان إقناع الناس بمرافقتهما.

وهما تهدفان إلى تحويل الولايات المتحدة إلى «بلد مشاة». وقالتا «من خلال المشي بعد العشاء أو للوصول إلى مقر العمل أو لتناول الغداء، سيتراجع العدد المخيف من الأطفال المصابين بالسكري والبالغين الذين يعانون من أمراض قلبية ومن البدناء».

وتفيد أرقام مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها أن أكثر من ثلث الأميركيين البالغين يعانون من البدانة. وتزيد البدانة من مخاطر الإصابة بالسكري وبالأمراض الوعائية - القلبية وبعض السرطانات.

وكانت نياد في سبتمبر 2013 أول شخص يقطع سباحة مسافة 150 كيلومتراً الفاصلة بين كوبا وفلوريدا من دون قفص يحميها من أسماك القرش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا