• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تصاميم جورج حبيقة تحتفي بالطبيعة

امرأة صيف 2016 بمزاج استوائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

رنا سرحان (بيروت)

تجلت إبداعات مصمّم الأزياء اللبناني العالمي جورج حبيقة عبر مجموعة منعشة من الأزياء، فيها الكثير من الأنوثة والجاذبية، كما فيها الكثير من العصرية والإبداع. واختار حبيقة لامرأة صيف 2016 الرومانسية الناعمة شعارا، عبر أزيائه المميزة وحسه الفني وذوقه الرفيع وقد جاءت تحت عنوان «رحلة استوائية».

وعبر مجموعة تضم نحو مائة تصميم أطلق حبيقة دعوة للسفر والتمتع بجمال الطبيعة من خلال إطلالات مشرقة بألوانها وعصرية بتفاصيلها. ففي قسم منها تداخلت الألوان المشرقة في الأثواب البسيطة حيناً، وتزيّنت بالتطريز الناعم حيناً آخر، وقد تم تنسيقها مع صنادل وحقائب تحمل توقيع حبيقة أيضاً.

وشكّلت الجزر الاستوائية، بطبيعتها الساحرة وألوانها الفريدة، مصدر وحي وإلهام حبيقة وهي المتجدّدة مع كلّ زهرة، وكلّ شجرة، وكأنها انعكاس لأشعة الشمس التي تتنقل بين شعاعاتها لتعكس ضوءاً ذهبياً فوق صفحة مياه البحر الدافئة المتلالئة على المجموعة، كما أتت الخطوط الطولية وكأنها إشارات سرعة وأبعاد رياضية تحفز على الحركة والسرور.

وقدم فساتين جمعت بين جوهر الأزياء الراقية وبين الأناقة الناعمة حيث تداخلت الخطوط الملوّنة مع بعض الإطلالات باللون الأبيض لتشكّل انفجاراً لونياً أضفى عليها لمسة من الحيوية، أما الأزهار والفراشات فظهرت على بعض الإطلالات لتذكّر بأن الصيف عاد ومعه استفاقت الطبيعة من سباتها.

وطرح حبيقة فساتين ذات طابع كلاسيكي ملكي مع ورود صغيرة زينت أغلبها خاصة في الأجزاء السفلية منها والتي امتازت بزواياها الحادة.

وضمّت المجموعة فساتين الكوكتيل، والسترات الصيفية، والشورتات، والسراويل المريحة، كما فساتين السهرة الفاخرة. وقد تم تنفيذها بأقمشة راقية مثل الزيبرلين، والدانتيل المطرّز، والموسلين المطبّع والتول، وبألوان الأزرق الفيروزي، والوردي، والأحمر، والأخضر المائي، وصولا إلى الأسود والأبيض.

وحاول دمج إحساسه بمزاجية صيف مبهج وبألوان زاهية لتعكس طاقات إيجابية، فأتت النباتات كأنها منبعثة من صحراء حارة، كذلك الورود الحية وكأن حبيقة قطفها قبل أن يرسمها بيده على الفساتين.

وتغلغلت تقنية «الهوت كوتور» في مجموعة جورج بخفة الألبسة الجاهزة وميزتها العملية، فأتت فيها الكثير من الأقمشة المطبّعة بألوان زاهية ورسومات ورود استوائية، كما الكثير من القصّات المرهفة المثالية لموسم الرحلات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا