• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قوات إسرائيلية تستهدف صيادين قبالة غزة وتهدم منزلاً في الخليل

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

عبدالرحيم حسين (رام الله) استشهد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم بالضفة الغربية. وقالت وزارة الداخلية الفلسطينية في بيان إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال دهمت منازل المواطنين في المخيم وفتشتها ما أدى الى اندلاع مواجهات بين اهالي المخيم وجنود الاحتلال الذين فتحوا نيران أسلحتهم ما ادى الى اصابة جهاد شحاده عبدالله الجعفري 19 عاما برصاصة في القلب أدت الى استشهاده على الفور. وأشارت المصادر إلى أن الجعفري أصيب أثناء تواجده على سطح منزله، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال عرقلت وصول سيارات الإسعاف إلى الشاب بعد إصابته. وخرجت مسيرة حاشدة في مخيم الدهيشة فور انتشار خبر استشهاد الجعفري، حيث ردد المشاركون فيها الهتافات المطالبة بالانتقام من الاحتلال والثأر لدماء الشهيد. وفي السياق ذاته، أصيب جندي إسرائيلي بجراح متوسطة بعد تعرضه لإلقاء حجارة داخل أزقة المخيم، وجرى نقل الجندي للمستشفى لتلقي العلاج.وزعمت صحيفة «معاريف» الاسرائيلية أن الحجر ألقي من سطح أحد المنازل، فيما أطلقت القوة الإسرائيلية النار على فلسطيني آخر ألقى زجاجة حارقة ما أدى لمقتله على الفور. وقال جبرين البكري محافظ بيت لحم لاذاعة (صوت فلسطين) «دخل جيش الاحتلال الى مخيم الدهيشة وبدأ بعض القناصة باعتلاء سطوح البنايات العالية وبدأوا باقتحام المخيم بحجة أنهم يريدون اعتقال أحد المطلوبين». وأضاف « بدأوا (الجيش) بإطلاق رصاص حي كثيف في مخيم الدهيشة هذا الشاب (جهاد) كان في بيته خرج على سطح المنزل لاكتشاف ماذا يحدث داخل المخيم..فورا تم إطلاق النار عليه بدم بارد تم حجز جثته وتركوه ينزف حتى استشهد في المكان». في غضون ذلك، أطلقت زوارق بحرية إسرائيلية امس نيران رشاشاتها الثقيلة على الصيادين ومراكبهم قبالة بحر مدينة غزة. وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن جنود بحرية الاحتلال أطلقوا الرصاص بشكل عشوائي على الصيادين ومراكبهم قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب المدينة، ما أدى إلى تضرر أحد مراكب الصيد، ونجاة الصيادين الذين على متنه. وأشارت إلى أن الصيادين ومراكبهم استهدفوا وهم يمارسون مهنة الصيد في المساحة المسموح الصيد بها وهي ستة أميال بحرية، ما اضطرهم إلى الهروب إلى شاطئ البحر. وفتح جنود الاحتلال المتمركزون في الأبراج العسكرية المقامة على السياج الفاصل الحدودي شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة صباح اليوم النار على المزارعين ومنازل المواطنين شرق المدينة.وأفادت الوكالة بأن الجنود أطلقوا النار وقنابل دخانية تجاه منازل المواطنين وأراضي المزارعين شرق خانيونس، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات حتى اللحظة. وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس منزلا قيد الإنشاء في منطقة العديسة ببلدة سعير قرب مدينة الخليل بالضفة الغربية. وقال رئيس بلدية سعير كايد جرادات في بيان صحفي «ان قوات الاحتلال وحرس الحدود الإسرائيلي ولجنة التنظيم والبناء والإدارة المدنية ترافقها آليات ثقيلة دهمت أراضي وممتلكات في منطقة العديسة وهدمت منزلا قيد الإنشاء مساحته 170 مترا مربعا بحجة البناء دون ترخيص.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا