• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دول «مسار حوار أبوظبي» خلال اجتماعها بأبوظبي:

التشديد على تطبيق ممارسات استقدام «شفافة» للعمالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

انطلقت أمس اجتماعات كبار المسؤولين في الوزارات المعنية بملفات العمل وتنقل العمالة في الدول الأعضاء في «مسار حوار أبوظبي»، التي ينظمها المكتب الدائم للحوار ومقره دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك على مدار يومين في دبي.

ويشارك في الاجتماعات إلى جانب الإمارات، وفود حكومية من بنغلاديش والبحرين والهند وإندونيسيا والكويت وماليزيا ونيبال وعمان وباكستان والفلبين وقطر والسعودية وسريلانكا وتايلاند وفيتنام، إلى جانب وفود مراقبة من الحكومة السويسرية ومنظمة الهجرة الدولية ومنظمة العمل الدولية واللجنة الاقتصادية الاجتماعية لغرب آسيا «الإسكوا» ومنتدى الهجرة بآسيا، وخبراء من جامعات ومراكز بحثية من البحرين والإمارات والولايات المتحدة الأميركية وكبار المسؤولين في عدد من الجهات الاتحادية والمحلية ومديرون تنفيذيون لمؤسسات من القطاع الخاص.

وأكد مبارك الظاهري وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين «أن حوار أبوظبي الذي انطلق في عام 2008 بمبادرة من دولة الإمارات، وما انبثق عنه من مبادرات وبرامج مشتركة، أصبح يشكل مظلة للحوار بين الدول الآسيوية المرسلة والمستقبلة للعمالة حول كل الموضوعات الخاصة بتنقل العمالة، كما أصبح إطاراً تلتقي فيه تلك الدول للوصول إلى نتائج إيجابية تصب في مصلحة العمال وأسرهم حالياً ومستقبلاً».

وأكد، في كلمة افتتح بها الاجتماعات: «أهمية حوار أبوظبي في دعم وتعزيز الشراكة والتعاون بين الدول المستقبلة والمرسلة للعمالة بما يخدم أسواق العمل ومصالح الأطراف كافة، وبما يسهم في التعرف على أفضل الممارسات ومساعدة الحكومات الأعضاء على تطبيقها عبر التعاون الثنائي والجماعي لتعظيم فوائد تنقل العمالة بين هذه الدول». وأعرب عن أمله بأن تسهم الاجتماعات في تعزيز التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف الهادف إلى وقف أي ممارسات سلبية يتعرض لها العمال في دول الإرسال والاستقبال على حد سواء، إضافة إلى التعاون بين الحكومات الأعضاء في مجالات تعزيز أنظمة الرقابة على شركات التوظيف الخاصة، وتحقيق درجة عالية من الشفافية والتنسيق بين أنظمتها الرقابية، واستثمار أدوار منظمات المجتمع المدني، وضمان شفافية أنشطة التوظيف.

وأشار إلى السعي نحو الوصول إلى أفكار وآليات جديدة في مجال تدريب وتأهيل العمالة ومواكبة التقنيات الحديثة في الشركات المستقدمة للعمالة والباحثين عن عمل بدول الإرسال، والاستفادة من أفضل الممارسات لحماية حقوق أطراف العلاقة (العمال وأصحاب العمل). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض