• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يقطع 600 كيلومتر في نصف ساعة

قطار «هايبرلوب» الأميركي يسبق الطائرات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

سان فرانسيسكو (أ ف ب)

يعرض في لاس فيجاس هذا الأسبوع تصور جديد لمشروع القطار الحديث الفائق السرعة «هايبرلوب»، يتوقع أن ينطوي على تطويرات حديثة لهذا المشروع الرامي إلى نقل الركاب مسافة 600 كيلومتر في نصف ساعة.

وتقوم فكرة هذا القطار على نقل الركاب بسرعة فائقة بين لوس انجلوس وسان فرانسيسكو اللتين تفصل بينهما مسافة 600 كيلومتر، في وقت لا يزيد على نصف ساعة، علماً أن الطائرات تقطع هذه المسافة بما بين ساعة و15 دقيقة، وساعة ونصف الساعة. ويوضع الركاب، وفق هذا التصميم، في مقصورات تتحرك بسرعة كبيرة في ممرات هوائية ذات ضغط منخفض.

وكانت شركة «هايبرلوب تكنولوجيز» التي أسست العام 2014 أعلنت العام الماضي أنها تنوي إجراء تجارب في العام 2016 على خط طوله كيلومتر واحد، وتتحرك المقصورات بسرعة 540 كيلومتراً في الساعة، على أن يلي ذلك تشييد نموذج تجريبي يمتد على ثلاثة كيلومترات للانطلاق فيه بسرعة تصل إلى 1120 كيلومتراً في الساعة.

ووعدت «هايبرلوب تكنولوجيز» في تغريدة على موقع تويتر بالإعلان عن تطورات مهمة وعرض مقاطع مصورة عن الأعمال الجارية في الصحراء.

وكان القيمون على هذا المشروع أعلنوا العام الماضي أنهم سيكشفون عن إنجاز ثوري يليق بقرية «كيتي هوك» في كارولاينا الشمالية، حيث نظم الأخوان رايت أول محاولة طيران بطائرة في العام 1903.

وأوضح روبرت لويد، المدير العام التنفيذي لشركة «هايبرلوب»، أن هذا الإنجاز سيكون متصلا بمشروع القطارات الحديثة هذه. وقال «سيكون هناك ميلان (3,2 كيلومتر) من الأنفاق المضغوطة، سنضع داخلها مقصورة تصل سرعتها إلى 1120 كيلومتراً في الساعة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا