• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين    

263 يوماً من الإثارة على مسرح «المحترفين»

«الفرسان» يطير بـ «أجنحة السرعة».. وصواريــــــخ «الزعيم» عابرة للقارات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بعد 263 يوماً من انطلاق دوري الخليج العربي هذا الموسم، جاء ختام البطولة في الجولة السادسة والعشرين رائعاً من جانب «الفرسان» أصحاب الصدارة واللقب، بفوز كبير على الشعب الهابط إلى دوري الدرجة الأولى، وفاز الأهلي بخماسية نظيفة في احتفالية كبيرة، وشهدت الجولة الأخيرة حسم «أصحاب السعادة» للمركز الثالث، بعد الفوز بثلاثية على بني ياس، ليحصد الوحدة المقعد الثالث المؤهل إلى دوري أبطال آسيا، بينما لحق الفجيرة بالشعب في ركب الراحلين عن دوري الخليج العربي، بعد الخسارة أمام «العميد» بثلاثة أهداف مقابل هدف.

كما نجح الأرجنتيني سيباستيان تيجالي، مهاجم «العنابي»، في الحفاظ على صدارة هدافي البطولة، بعد تسجيله لهدف واحد في «الجولة 26»، ليرفع حصاده التهديفي إلى 25 هدفاً، بفارق هدفين عن علي مبخوت «العنيد»، الذي أحرز هدفاً هو الآخر هذا الأسبوع، ليصل إلى إجمالي 23 هدفاً.. واحتل عمر عبدالرحمن نجم العين المركز الأول في قائمة أفضل صناع الأهداف، بعدما صنع 12 هدفاً لـ «الزعيم» بتمريراته الحاسمة، وجاء في المركز الثاني، نجم «الفرسان»، البرازيلي إيفرتون ريبيرو بعشر تمريرات حاسمة.

وعلى مدار البطولة كلها، كان «الفرسان» الأكثر فوزاً بـ21 انتصاراً، والأقل تعرضاً للخسارة بهزيمتين فقط، كما امتلك الفائز باللقب الهجوم الأقوى في البطولة برصيد 60 هدفاً، وكان أيضاً هو صاحب الدفاع الأقوى، حيث لم تهتز شباكه سوى 20 مرة فقط.. بينما استحق الشعب أن يكون أول الهابطين، بعدما حقق فوزاً واحداً فقط من إجمالي 26 مباراة، والأكثر تعرضاً للخسارة، حيث منى بـ21 هزيمة، كما أنه صاحب أضعف خطوط الهجوم والدفاع بتسجيله 22 هدفاً واستقباله 71 هدفاً، أما ملك التعادلات في دوري الخليج، هو بني ياس الذي تعادل في 9 مباريات، ويأتي من بعده «العميد» بـ8 تعادلات.

على ملعبه، يعتبر الأهلي الأكثر فوزاً بـ12 انتصاراً، من أصل 13 مباراة، وخسر الشعب 11 مباراة على ملعبه، ليكون أكثر الفرق تعرضاً للهزيمة وسط جماهيره، و«السماوي» هو الأكثر تعادلاً في 6 مباريات خاضها فوق أرضه.. واستمر تفوق «الفرسان» خارج ملعبه أيضاً وفاز في تسع مباريات ليكون أكثر الضيوف فوزاً في البطولة، وبالطبع الشعب هو الأكثر خسارة في 10 مواجهات، بينما الشباب هو أكثر الفرق تعادلاً خارج الديار، وحقق ذلك في 6 مباريات.

الأهلي هو أكثر الفرق تسجيلاً للأهداف داخل ملعبه، وأحرز لاعبوه 39 هدفاً، كما أنه الأقل استقبالاً للأهداف وسط أنصاره، بعدما اهتزت شباكه 9 مرات فقط، أما خارج الديار، فإن «الزعيم» هو الأكثر إحرازاً للأهداف وسجل 26 هدفاً، بينما الأهلي صاحب الدفاع الأقوى في ملاعب المنافسين، ومنى مرماه بـ11 هدفاً فقط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا