• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

أستراليا تتعهد بمواجهة الإرهاب بصرامة وتعلن عن حملة أمنية جديدة

وزير الدفاع الأميركي يتوعد «داعش» بهزيمة نهائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

عواصم (وكالات) تعهد وزير الدفاع الأميركي الجديد اشتون كارتر امس إلحاق «هزيمة نهائية» بتنظيم «داعش»، وذلك خلال اجتماع في قاعدة اميركية في الكويت مع قادة عسكريين ودبلوماسيين مخصص للبحث في مستجدات الحرب على المتطرفين، هي قاعدة عريفجان في صحراء الكويت. وقال كارتر متوجها الى القوات الأميركية في القاعدة قبيل انطلاق الاجتماع، ان الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة «يدفع داعش بفاعلية بعيدا عن الكويت وعن اماكن اخرى». واضاف «لا يكن لديكم شك ابدا بأننا سنلحق بهم هزيمة نهائية». واشار كارتر الى انه دعا الى الاجتماع مع المسؤولين العسكريين والمدنيين «للجلوس حول طاولة والتحدث عن سائر ابعاد هذه الحملة» مشيرا الى أن المحادثات لن تشمل فقط الحرب في سوريا والعراق حيث ينفذ الائتلاف ضربات يومية بقيادة الولايات المتحدة، بل ستشمل نطاقا أقليميا اوسع . وقال في هذا السياق ان «داعش لا يشكل خطرا على العراق وسوريا فقط، انه خطر على نطاق اوسع في المنطقة». وردا على سؤال طرحه احد الجنود حول ما اذا كانت واشنطن تفكر في ارسال جنود الى الأرض لمواجهة المتطرفين، قال كارتر ان اي تدابير عسكرية اضافية يتعين دراستها بشكل متأنٍ. لكنه قال «سنفعل كل ما يلزم لننتصر». وقال مسؤول في وزارة الدفاع طلب عدم كشف هويته ان الوزير يرغب في اجراء «حوار مفتوح دون اعتبار للرتب». وتابع ان الأمر لا يتعلق بوضع استراتيجية جديدة للحرب على التنظيم بل بفهم افضل للتحديات التي يفرضها هذا التنظيم المتطرف وبحث الوسائل العسكرية والدبلوماسية للتصدي له ودراسة «معنى مبايعة التنظيم من بعض الجماعات في ليبيا ومصر وافغانستان» وجهود الحكومة العراقية للتحالف مع السنة.