• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أنقرة: دخلنا سوريا لإنقاذ الضريح وحراسه من هجوم محتمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

أنقرة (وكالات)

اعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالين امس إن العملية التي قام بها الجيش التركي لإنقاذ 38 جنديا تركيا يحرسون ضريح سليمان شاه جد مؤسس الإمبراطورية العثمانية يحاصره متشددو تنظيم داعش نفذت لمواجهة هجوم محتمل عليهم وإعادة الجنود الأتراك المحاصرين من سوريا.وكانت القوات التركية توغلت داخل سوريا لإنقاذ الجنود الذين كانوا يحرسون ضريح سليمان شاه وسط حصار من مقاتلي التنظيم . ووصفت الحكومة السورية العملية بأنها «عدوان سافر» وهي العملية التي شاركت فيها دبابات وطائرات من دون طيار وطائرات استطلاع والمئات من أفراد القوات البرية في أول توغل من نوعه تنفذه القوات التركية داخل سوريا منذ بدء الصراع هناك قبل قرابة أربع سنوات.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية في مؤتمر صحفي في أنقرة «بهذه العملية قضت حكومتنا على تهديد بشن هجوم محتمل على الضريح وعلى الموقع العسكري وتعريض أرواح جنودنا للخطر».وأضاف قالين ان الحكومة التركية تعمل عن كثب مع السلطات البريطانية لتتبع ثلاث تلميذات من لندن سافرن الى تركيا الأسبوع الماضي ويعتقد انهن في طريقهن الى سوريا.

وقد نقل جنود اتراك امس رفات سليمان شاه واثنين من مرافقيه الى قبر مؤقت في ثكنة عسكرية في مدينة شانلي اورفا جنوب تركيا قبل دفنه في قرية أشمة على الجانب السوري من الحدود.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا