• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

12 قتيلاً و40 جريحاً بسيارة مفخخة في بعقوبة

«التحالف» يدك «داعش» في الفلوجة والموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

واشنطن، بغداد (الاتحاد، وكالات)

نفذ طيران التحالف الدولي 16 ضربة جوية ضد «داعش» قرب تسع مدن عراقية بينها الفلوجة والموصل، حيث أصابت ست وحدات لمقاتلي التنظيم الإرهابي ونحو عشرين صاروخا وأسلحة أخرى. وقالت قوة المهام المشتركة في بيان «إن الضربات أصابت أيضا مخبأ ومخزن أسلحة وأربع وحدات تكتيكية قرب مدن أخرى بينها البغدادي والبو حياة وبيجي والحبانية وهيت وكسك والسلطان عبد الله».

من جهتها، أعلنت خلية الإعلام الحربي في القوات العراقية تحرير قرية جنوب الموصل من قبضة داعش ورفع العلم العراقي فيها. وقالت الخلية في بيان إن اللواء 72 في الجيش العراقي والحشد ‬العشائري ‬تمكنا ‬من ‬تحرير ‬قرية ‬كبروك ‬شرق ‬جسر‭ ‬القيارة ‬جنوب ‬الموصل‬. وأضافت أن تلك القوات رفعت العلم العراقي بعد تكبيد العدو خسائر في الأرواح والمعدات.

وقالت خلية الإعلام الحربي إن طائرات عراقية ألقت ملايين المنشورات على الموصل لتوعية المواطنين بشأن خطط الطوارئ الخاصة بسد الموصل ، موضحة في بيان إن طائرات القوة الجوية العراقية ألقت ملايين المنشورات على الموصل، تتضمن توصيات توعوية للمواطنين عن خطط السلامة والأمان والوقاية وخطط الطوارئ لسد الموصل.

وأعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء علي إبراهيم دبعون العثور على مصنع كبير للمواد الكيمياوية تابع لـ «داعش» غرب مدينة هيت. وقال ‬في ‬بيان «‬إن ‬قوة ‬من ‬الجيش ‬تابعة ‬للفرقة ‬السابعة ‬ضمن ‬عمليات‭ ‬الجزيرة ‬تمكنت من ‬العثور ‬على ‬مصنع ‬كبير ‬للمواد ‬الكيمياوية ‬تابع ‬للتنظيم ‬في منطقة ‬الـ ‬4 ‬كيلو ‬غرب ‬المدينة، ‬مشيرا ‬إلى ‬أن‭ ‬المصنع ‬ضم ‬أجهزة ‬تكرير ‬للمواد ‬الكيمياوية ‬مع ‬خزانات ‬للمواد ‬الأولية‭ ‬المستخدمة ‬في ‬تصنيع ‬مقذوفات ‬مدفع ‬جهنم ‬وعددها ‬250 ‬قذيفة، ‬وكذلك ‬أكياس‭ ‬مملوءة ‬بالمواد ‬المتفجرة ‬والكلور ‬ومواد ‬سامة‭«‬.

إلى ذلك، قالت مصادر طبية ومصادر في الشرطة إن سيارة ملغومة انفجرت في مدينة بعقوبة شرق العراق مما أدى إلى مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 40 بالقرب من مطعم شهير قريب من وسط المدينة. ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن التفجير، لكن تنظيم «داعش» أعلن مسؤوليته مرارا عن تفجيرات في المدينة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا