• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تمنى زحف الجماهير بأعداد غفيرة

زلاتكو: المواجهة الأولى دائماً الأصعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

صلاح سليمان (العين)

قال الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين إنه سعيد بأن يبدأ بداية جديدة في بطولة جديدة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن العين استطاع في النسخة الماضية 2014 أن يحقق النجاح، وأن يصل إلى المربع الذهبي، إلا أنه يسعى ويطمح في هذه النسخة الذهاب إلى أبعد من ذلك.

وأكد زلاتكو في حديثه قبل لقاء الشباب السعودي اليوم أن أول الأهداف التي رسمها هو السعي لتخطي مرحلة المجموعات، وبعدها سيكون لكل «حادث حديث»، وقال: المعروف أن أول مواجهة تكون دائماً هي الأصعب، ويبقى من المهم أن نوفق في ضربة البداية، وأن نضع في حسابنا النقاط الثلاث، مع كل الاحترام لفريق الشباب الذي من المؤكد أنه منافس قوي، برغم عدم نجاحه في آخر أربع مباريات في الدوري السعودي، ولم يحقق أي فوز فيها، ولكن الوضع يختلف تماماً في بطولة الأندية أبطال آسيا، كما أن العين هو الآخر خسر في مباراته الأخيرة أمام الفجيرة بدوري الخليج العربي، وهي الخسارة الأولى التي يتعرض لها «الزعيم» خلال فترة خمسة أشهر، ولكننا على قناعة تامة، بأن فريقنا يضم لاعبين متميزين، ما يجعلنا نتطلع دائماً وأبداً لإثبات أن ما حدث في لقاء الجولة الأخيرة من الدوري كان مجرد «هفوة» لن تتكرر، ونتمنى أن نعود مجدداً إلى سكة الانتصارات، خاصة أن ثقتنا بلا حدود في كل اللاعبين الذين من المؤكد والمأمول أنهم سوف يبذلون الليلة جهداً مضاعفاً، ويقدمون مردوداً رائعاً، من أجل الخروج من استاد هزاع بن زايد بكامل النقاط.

وتمنى مدرب العين أن تزحف جماهير العين إلى الملعب من وقت مبكر، وبأعداد كبيرة تملأ مدرجات الاستاد، من أجل مساندة اللاعبين، والوقوف خلفهم وشحذ هممهم ورفع معنوياتهم سعياً لبلوغ الهدف المنشود.

وحول الأسلوب الذي ينتهجه، في كيفية التعامل مع ضغوط المباريات التي من المنتظر أن يخوضها «البنفسج» في مقبل الأيام، مع الوضع في الاعتبار أنه يسعى للفوز بلقب دوري الخليج العربي، بجانب تطلعه للذهاب بعيداً في البطولة القارية، قال زلاتكو: سنتعامل مع كل المواجهات بجدية ونأخذها خطوة بخطوة، وتركيزنا حالياً موجه نحو مباراة اليوم أمام الضيف السعودي، ومن بعدها تتحول البوصلة للقاء الفجيرة في المباراة «المؤجلة» بالدوري، والمقرر لها السبت المقبل، وأعتقد أن مثل هذه الضغوط يكون لها دائماً تأثيراً إيجابياً على اللاعبين، حيث تمنحهم الدافع المعنوي المطلوب وتحفزهم أكثر، لا خوف على الفريق، حيث نملك مجموعة متميزة من العناصر المؤثرة من أصحاب الخبرة الميدانية الطويلة، وهم في كامل الجاهزية لكل الاستحقاقات المقبلة، وكنا من قبل نعاني من بعض المشاكل، المتمثلة في ابتعاد عدد من اللاعبين الأساسيين بسبب الإصابة، ولكن لن يكون لهذه الغيابات أي تأثير على أداء الفريق، ونحن فريق كبير يضم مجموعة من النجوم الأقوياء، الذين يملكون القدرة على مواجهة كل الظروف، والاحتمالات، ورغم قناعتنا أنه ربما كانت هناك صعوبة، فإننا متفائلون بأن الوضع سيكون على ما يُرام.

وفيما يخص هدفه الشخصي من البطولة القارية، أوضح زلاتكو: عملت من قبل مع الهلال السعودي ووصلت معه إلى دور الـ16، ومع العين بلغت في الموسم الماضي نصف النهائي، وحلمي في هذه النسخة هو حصد لقب البطولة وهو حلم جميع اللاعبين وجماهير الإمارات وليس فقط جماهير العين، إلا أن هذا الحلم لن يكون سهلاً، بسبب وجود منافسين أقوياء يحلمون أيضاً بالفوز بالبطولة ويملكون الدافع لبلوغ هذا المسعى، وعليه سيكون تركيزنا في هذه المرحلة على تخطي دور المجموعات، وهذا يتطلب درجة عالية من التركيز في كل مباراة يخوضها الفريق.

وأضاف زلاتكو:«من المهم أن نحصد أول ثلاث نقاط في بداية المنافسة، ونعرف أن لدينا 6 لقاءات، وأعتقد أن الخروج منها بـ10 أو 9 نقاط سيكون كافياً للوصول إلى الدور الثاني، وأن نحقق هذا الهدف لابد من الحصول على نقاط المباريات، التي نخوضها على أرضنا وبين جماهيرنا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا