• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

ذاكرة متجددة لمفردات الماضي

«زايد التراثي».. من الفريج إلى الأسواق الشعبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يناير 2018

نسرين درزي (أبوظبي)

تتواصل فعاليات مهرجان زايد التراثي في منطقة الوثبة بمزيد من البرامج الترفيهية المستمرة حتى 27 يناير الجاري، إذ يترقب جمهور أبوظبي سنوياً هذا الحدث المجتمعي الشامل ليحتفي الموقع الممتد على هضبة رملية كاشفة بمفردات الماضي وتقنيات الحاضر مضيئاً على ذاكرة الوطن وحضارات الشعوب بدقة متناهية، وكانت البداية من الفريج والأسواق الشعبية التي تشكل كرنفالاً وطنياً يستحق التوقف عنده مراراً.

أزقة ضيقة

علامات التميز التي تحوط بمهرجان زايد التراثي، تحمل صوراً من بيئة الصحراء وأمجاد التاريخ، وأول ما تكشفه البوابة الرئيسية حي الأسواق المحلية حيث يعرض مواطنون ومواطنات بالتنسيق مع دائرة أبوظبي للثقافة والسياحة منتجات شعبية تتوارثها الأجيال فيها الكثير من عبق الماضي. الأمر الذي يجذب الزوار من مختلف الجنسيات للتعرف إلى مفردات وموروث الأجداد وما اعتمدوا عليه في حياتهم البسيطة.

عند البوابة رقم 3 يدخل الزائر إلى الفريج الإماراتي الذي تم تجسيده ضمن «زايد التراثي» بتصاميم مستوحاة من الزمن الجميل، حيث يرتاح المارة ممن عايشوا حقبات الأزقة الضيقة إلى مشهد الدكاكين الخشب المتراصة والمسقوفة بالسعف وخوص النخيل. وهنا منصات متواضعة تعرض أصنافاً متنوعة من الصناعات اليدوية والملابس الشعبية والمنتجات العشبية المستخرجة من الطبيعة، التي لا تزال تستعمل حتى اليوم.

عباءات مطرزة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا