• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إنجلترا - أشعل صراع التأهل لأبطال أوروبا

ليفربول يهزم ساوثمبتون بثنائية نظيفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

لندن (أ ف ب)

واصل ليفربول نتائجه الجيدة في الآونة الأخيرة وانتزع فوزاً ثميناً من مضيفه ساوثمبتون 2-صفر أمس الأول على ملعب «سانت-ميري» في ختام المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم. وهو الفوز الخامس لليفربول في مبارياته الست الأخيرة والسابع في مبارياته التسع الأخيرة والثالث عشر هذا الموسم فرفع رصيده إلى 45 نقطة، مرتقياً إلى المركز السادس.

وأشعل ليفربول المنافسة على المراكز المؤهلة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث بات على بعد 3 نقاط من أرسنال الذي انتزع المركز الثالث من ساوثمبتون بعد فوزه على مضيفه كريستال بالاس 2-1 السبت، ونقطتين عن مانشستر يونايتد الرابع، والذي خسر أمام مضيفه سوانسي سيتي بالنتيجة ذاتها، ونقطة واحدة خلف ساوثمبتون الذي تراجع إلى المركز الخامس.

وجاء الفوز في توقيت مناسب لليفربول حيث سيرحل الخميس المقبل إلى تركيا لمواجهة بشيكتاش في إياب الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» بعدما كان تغلب عليه 1-صفر ذهابا الخميس الماضي.

واستغل ليفربول سقوط توتنهام السادس سابقاً في فخ التعادل أمام ضيفه وجاره وستهام بهدفين لداني روز (81) وهاري كاين (90) مقابل هدفين للسنغاليين شيخو كوياتي (22) وديافرا ساخو (62). وتراجع توتنهام إلى المركز السابع برصيد 44 نقطة بفارق 5 نقاط أمام وستهام الثامن. وأكد سام ألارديس المدير الفني لفريق ويستهام أن فريقه كان يستحق الفوز أمام مضيفه توتنهام، مشيرا إلى أن الحظ عاند فريقه ليحرمه من الخروج بالنقاط الثلاث للمباراة. وقال أليرديس: «كان توتنهام محظوظاً للغاية في المباراة»، في إشارة للتوفيق الهائل الذي حالف داني روز في تسديدته التي أحرز منها هدف تجديد الأمل لتوتنهام بعدما تقدم ويستهام 2-صفر. وأضاف: «والهدف الثاني لتوتنهام جاء بعد ضربة جزاء تصدى لها الحارس أدريان وتابعها هاري كين إلى داخل المرمى». كما علق ألارديس على قرار ضربة الجزاء بعد سقوط هاري كين أمام ألكسندر سونج داخل منطقة الجزاء. وقال: «لا يمكنك وضع يدك على أي لاعب هذه الأيام لأنه سيسقط على أرض الملعب ليقنع الحكم بأنه تعرض للإعاقة». وأوضح: «يمكن الحديث عما إذا كان ألكسندر سونج التحم بالشكل الكافي مع هاري كين، الذي سقط داخل منطقة الجزاء».

وبالعودة إلى مباراة ساوثمبتون وليفربول، واصل الأخير الذي كان قاب قوسين أو أدنى من إحراز اللقب الموسم الماضي، عروضه الرائعة والحق الخسارة الثامنة بساوثمبتون هذا الموسم والرابعة على أرضه. وفاجأ ليفربول مضيفه بهدف مبكر ورائع من صانع ألعابه الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو من تسديدة قوية رائعة من خارج المنطقة ارتطمت بسقف العارضة، وعانقت الشباك (3).

وطمأن رحيم ستيرلينج أنصار ليفربول بتسجيله الهدف الثاني عندما استغل خطأ فادحاً لدفاع ساوثمبتون في تشتيت كرة عرضية للإسباني ألبرتو مورينو فتهيأت أمامه عند نقطة الجزاء، وسددها بيمناه على يمين الحارس فريزر فوستر (73).

وتعادل أيضاً إيفرتون مع ليستر سيتي بالنتيجة ذاتها. وسجل الاسكتلندي ستيفن نايسميث (57) وماتيو أبسون (89 خطأ في مرمى فريقه) هدفي إيفرتون، وديفيد ناجنت (63) والأرجنتيني استيبان كامبياسو (70) هدفي ليستر سيتي. ورفع إيفرتون رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثاني عشر مقابل 18 نقطة لليستر سيتي في المركز العشرين الأخير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا