• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أشادت بتأهل 8 دراجين عرب لـ «أولمبياد ريو» بالبرازيل

«تنفيذية الاتحاد العربي للدراجات» تعيد تشكيل اللجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

الشارقة (الاتحاد)

قررت اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للدراجات الهوائية، إعادة تشكيل اللجان المعاونة بالاتحاد، حيث ترأس الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئاسة اللجنة الفنية وشؤون الحكام، ولجنة دراجة ذوي الإعاقة، برئاسة محمد بلماحي الذي أناب عنه رئيس الاتحاد الشيخ فيصل لظروف عمله، ولجنة الأعلام والعلاقات العامة برئاسة جمال الفاعوري، ولجنة الدراجة النسوية برئاسة السيدة قمر المجالي، جاء ذلك خلال الاجتماع الأخير الذي عقدته اللجنة بمقر الاتحاد العربي بالشارقة.

كما أشادت اللجنة التنفيذية في اجتماعها بتأهل الدراجين العرب للألعاب الأولمبية بالبرازيل وهم 3 لاعبين من المغرب، واثنان من الجزائر ولاعب من تونس والإمارات ومصر، ويعتبر هذا مؤشراً جيداً للدراجين العرب الذي نأمل أن يتضاعف خلال الدورة المقبلة باليابان.

وأكد المستشار إسماعيل سالم الحوسني الأمين العام للاتحاد، أن اللجنة الفنية والحكام أصدرت عدداً من التوصيات، في مقدمتها، اختيار الدكتور نور الدين التريكي رئيس الاتحاد الليبي نائباً لرئيس اللجنة الفنية والحكام، والمطالبة بتسجيل بطولات الاتحاد العربي في أجندة الاتحاد الدولي لضمان استفادة الشباب العربي من الحصول على نقاط السباقات العربية، والذي يساهم في تطوير مستوى الدراج العربي، خاصة في التصنيف سواء كان آسيوياً أو أفريقيا.

وأضاف: «تم تكليف عضوي اللجنة فاتشيه زادوريان ومنصور بوعصيبة لتقديم الدراسة المختصة، تمهيداً لتسجيل السباقات لعام 2016، على أن تقام البطولات العربية بعد الانتهاء من بطولة العالم سنوياً وحتى نهاية ديسمبر».

وأوضح أن اللجنة اطلعت على قائمة الحكام العرب المعتمدين ونظراً لأهمية تكوين حكام عرب على مستوى عالمي من الكفاءة، قررت اللجنة وضع ضوابط ومعايير للحكم العربي ليكون في قائمة الحكام العرب من خلال إخضاعهم لدورات وورش عمل أثناء البطولات، حيث تتم الاستعانة بالاتحاد الدولي لترشيح بعض الحكام المختصين بصفة دورية، كما طالبت اللجنة من الاتحادات العربية ترشيح واختيار أفضل العناصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا