• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

على رأسها المشاريع الجديدة في جزيرة الريم وشاطئ الراحة

تعاملات نشطة في سوق تأجير وحدات التملك الحر بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

سيد الحجار

انتعش الطلب على استئجار وحدات التملك الحر في أبوظبي، مع بدء تسليم الشقق والفلل للملاك، واستكمال عدد من المشاريع عالية الجودة في الإمارة، وميل الأسعار إلى الاستقرار، بحسب مسؤولين بشركات تسويق عقاري.

وقال عقاريون لـ”الاتحاد” إن أغلب ملاك وحدات التملك الحر التي تم تسليمها في أبوظبي مؤخراً، لاسيما بجزيرة الريم، وشاطئ الراحة، بادروا بطرح وحداتهم للإيجار، ما أسهم في زيادة المعروض.

وقال عبدالرحمن الشيباني مدير شركة الغانم العقارية إن نحو 70% من مشتري وحدات التملك الحر في مشاريع “المارينا سكوير” و”صن وسكاي تاورز” بجزيرة الريم، و”البندر” و”المنيرة” و”الزينة” بشاطئ الراحة، طرحوا وحداتهم للإيجار فور تسلمها.

وأوضح أن أغلب هؤلاء الملاك قاموا بشراء وحداتهم عبر الاقتراض من البنوك، وبالتالي فإنهم يسارعون حالياً لطرحها للإيجار لسداد الأقساط المستحقة عليهم، لاسيما في ظل تراجع الطلب على الشراء مقارنة بالطلب على التأجير.

وتبدأ أسعار تأجير الأستوديو في مشروع “المارينا سكوير” بجزيرة الريم من 65 ألف درهم، ويتراوح متوسط سعر تأجير الشقة المؤلفة من غرفة وصالة في الجزيرة بين 85 و120 ألف درهم، والشقة المؤلفة من غرفتين وصالة بين 115 و145 ألف درهم، فيما يصل سعر تأجير الشقة المكونة من 3 غرف بالجزيرة إلى 185 ألف درهم.

ويتراوح سعر تأجير الشقة المؤلفة من غرفة وصالة في مشروع “البندر” بشاطئ الراحة بين 100 و120 ألف درهم، والغرفتين بين 130 و150 ألف درهم، فيما تبدأ أسعار التأجير بمشروع أبراج “الاتحاد” للشقة المؤلفة من غرفة وصالة من 98 ألف درهم، بحسب متعاملين بالسوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا