• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

واشنطن وموسكو تعهدتا بـ«مضاعفة» الجهود

باريس تستضيف اجتماعاً دولياً بشأن سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

تعقد الأطراف الرئيسية المشاركة في مباحثات السلام السورية، وتشمل مسؤول المعارضة السورية رياض حجاب، مباحثات في باريس بدعوة من وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت، اليوم الاثنين، فيما يعد عاملاً مساعداً لمباحثات السلام المتوقفة في جنيف.

ومن المقرر أن يشارك في المباحثات مسؤولون من ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وإيطاليا وقطر وتركيا والاتحاد الأوروبي وبريطانيا والأردن.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد وصل باريس، حيث من المقرر أن يلتقى بوزير الخارجية الفرنسي للمشاركة في عشاء عمل بعد مؤتمر سوريا. كما سوف يلتقي كيري بوزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير صباح غد الثلاثاء قبل أن يتوجه إلى بريطانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن الاجتماع يهدف «لحشد المجتمع الدولي وراء رؤية تجاه حل للأزمة في سوريا».

وكانت المعارضة السورية قد علقت منتصف إبريل الماضي مشاركتها في مباحثات السلام في جنيف، وأرجعت ذلك إلى عدم إحراز تقدم فيما يتعلق بالقضايا الإنسانية وتصاعد خروقات وقف إطلاق النار.

وعلى الصعيد نفسه، تعهدت روسيا والولايات المتحدة ب«مضاعفة» جهودهما من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع في سوريا وتوسيع نطاق وقف الأعمال القتالية الذي دخل حيز التنفيذ في بعض المناطق السورية في 27 فبراير، ليشمل جميع أنحاء البلاد.

وأعلنت موسكو وواشنطن اللتان رعتا اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا، في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الروسية أن «روسيا الاتحادية والولايات المتحدة مصممتان على مضاعفة الجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع السوري».

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا