• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

منها 18 ملياراً في جلسة الأمس

«هبوط النفط» و«تصحيح داوجونز» يفاقمان خسائر الأسهم إلى 41 مليار درهم خلال 3 جلسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يناير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

فاقمت تراجعات جديدة لأسعار النفط دون 50 دولاراً للبرميل، وبدء تصحيح متوقع لمؤشر داوجونز الأميركي، من خسائر الأسهم الخليجية ومنها الأسواق المحلية التي منيت بخسائر أكثر حدة للجلسة الثالثة على التوالي أمس، بلغت قيمتها 18 مليار درهم، لترتفع خسائر الجلسات الثلاث السابقة إلى 40,8 مليار درهم.

وتراجع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 2,5 %، محصلة تراجع قوي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2,6 %، وأكثر حدة لسوق دبي المالي بنسبة 3,2%. واستهلت الأسواق جلستها بتراجعات كبيرة تجاوزت 5 % لسوق دبي المالي كسر معها مستوى 3400 نقطة، قبل أن «يلملم» جراحه، ويقلص خسائره فوق هذا المستوى.

وقال محللون ماليون وفنيون ووسطاء إن اسواق الإمارات اقتفت أثر الأسواق العالمية والإقليمية التي تأثرت بتراجعات قوية لأسعار النفط دون 50 دولاراً، فضلاً عن تصحيحات قوية للأسواق المالية الأميركية، الأمر الذي خلق حالة من البيع الهلعي لصغار المستثمرين، خصوصا مع افتتاح الأسواق على فجوة سعرية منخفضة.

وذكر المحلل المالي وضاح الطه أن العاملين الأكثر تأثيراً في الأسواق في المرحلة الحالية ولفترة ربما تستمر للربع الأول هما تراجعات أسعار النفط، وتصحيحات الأسواق الأميركية، مضيفاً أن التراجع القوي للأسواق كان بسبب هذين العاملين، حيث انخفضت أسعار النفط دون 50 دولاراً، وتراجع مؤشر داوجونز أمس الأول بقرابة 2 %، حيث التوقعات بأن تبدأ الأسواق الأميركية في موجة تصحيح بعدما وصل موشر داوجونز إلى أعلى مستوى في تاريخه فوق 18000 نقطة.

وأضاف أن الأسواق بحاجة ماسة في المرحلة الحالية إلى محفزات تساعدها على الاستقرار على الأقل، ويمكن أن يأتي ذلك من مسارعة الشركات في الإعلان عن نتائجها المالية وتوزيعات أرباحها، موضحاَ أنه لم يعد هناك مبرر للشركات في التأخر عن إعلان نتائجها المالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا