• الاثنين 12 رمضان 1439هـ - 28 مايو 2018م

في ثاني أيام المهرجان السينمائي الإماراتي الألماني السويسري

فيلم «طبقات» يناقش علاقة الشيلة والعباية بهوية المرأة الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

أحمد السعداوي

تواصلت لليوم الثاني على التوالي فعاليات المهرجان السينمائي الإماراتي الألماني السويسري، الذي تستضيفه القرية التراثية في منطقة كاسر الأمواج بأبوظبي، حيث تم عرض ثلاثة أفلام استعرضت مفاهيم ورؤى تراثية مرتبطة بالبلدان الثلاثة، وسط إقبال جماهيري للاستمتاع بهذا اللون المميز من السينما ذات الصبغة التراثية.

(أبوظبي) - كان أول الأفلام المعروضة ليلة أمس الأول فيلم «طبقات» للمخرجة الإماراتية السويسرية منال فيكي، والذي تناول الشيلة والعباية بوصفهما من أهم المفردات التراثية المعبرة عن هوية نساء الإمارات عبر الزمن.

تالياً تم عرض الفيلم السويسري «لاكلي دي شامب»، من إخراج فلوريان كلوسويت، ويتحدث عن مواجهة غير متوقعة ومرحة للغاية بين سيدة مسنة وفتاة صغيرة، عقب زيارة فتاة صغيرة بصحبة أمها لجدتها المودعة بدار المسنين.

وأخيراً تابعت أعين الحضور وبشغف أحداث فيلم «مرحبا في ألمانيا» وأخرجته ياسمين شامدرلي، ويتعرض لحياة أسرة هاجرت من تركيا إلى ألمانيا في منتصف الستينيات، وخلال هذه السنوات أصبحت البلد الغريبة وطناً بطبيعة الحال للأبناء والأحفاد، ولكن يفاجئ حسين «رب الأسرة» الجميع أثناء تناولهم الطعام بأنه اشترى منزلا في تركيا، ويريد أن يأخذ الأسرة بكاملها معه، وتتحول الرحلة المليئة بالشجار والتصالح تحولا تراجيدياً.

طالبات التقنية

وعقب عرض الأفلام دارت حلقات نقاشية بين المخرجين والجمهور، شارك فيها طالبات مواطنات من كلية التقنية العليا في أبوظبي، اللواتي ساهمن في فعاليات المهرجانات عبر إدارة تلك الحلقات النقاشية، وتقديم الأفلام المشاركة وعمل عرض تلخيصي للفكرة التي يتمحور حولها كل فيلم، وذلك قبل بدء عرضه على الجمهور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا