• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تتضمن تنفيذ عدد من المسوح المشتركة خلال 5 سنوات

اعتماد خريطة طريق للنظام الإحصائي بدول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

مسقط (الاتحاد)

اعتمد مجلس إدارة المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أمس، خريطة طريق للنظام الإحصائي بدول المجلس للفترة 2015 - 2020.

واستعرض المجلس خلال اجتماع أمس عقد في مسقط بعمان، إنجازات المركز للعام الماضي.

وبحسب بيان صحفي أمس، تتضمن خريطة الطريق تنفيذ عدد من المسوح الإحصائية المشتركة في دول المجلس خلال السنوات الخمس القادمة من أجل رفد المستخدمين للإحصاءات داخل دول المجلس وخارجها بإحصاءات منسقة في شتى المجالات.

كما تتضمن الخريطة مراحل التحضير للتعداد السكاني في دول المجلس المبنى على السجلات المزمع تنفيذه في عام 2020.

وقال المركز، إنه تم خلال الاجتماع استعراض مبادرة البيانات الضخمة، كما تم عرض محضر الاجتماع الثاني لفريق عمل المعلومات الإحصائية الجغرافية المكانية، إلى جانب استعراض توصيات اجتماعات اللجان الفنية وفرق العمل.

وناقش المجلس أيضاً أهم المستجدات والتطورات في مجال الإحصاء، ودور المركز الإحصائي الخليجي وكل من المراكز الإحصائية الوطنية بدول المجلس في تعزيز العمل الإحصائي في المنطقة.

يشار إلى أن المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يساهم ومنذ بدء أعماله في شهر مايو 2013 في تطوير العمل الإحصائي في المنطقة من خلال التعاون والتنسيق مع الأجهزة الإحصائية في الدول الأعضاء، والعمل على تحسين جودة ونوعية المؤشرات والبيانات الإحصائية، وتنظيم آليات جمع ونشر البيانات باتباع أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال، كما يقوم المركز بتنظيم عدد من ورش العمل بالتعاون مع مؤسسات محلية وإقليمية ودولية وذلك بهدف تبادل الخبرات، وتعزيز الكفاءات الخليجية فيما يتعلق بالإحصاءات الاقتصادية والاجتماعية، وغيرها بما يساهم في بناء نظام إحصائي يفي بالمتطلبات الحالية، ويتواكب مع التنمية الشاملة التي تشهدها دول المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا