• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وزيرة تنمية المجتمع لـ«الاتحاد»:

برامج ومبادرات لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

محمود خليل (دبي)

أكدت معالي نجلاء العور، وزيرة تنمية المجتمع، أن دولة الإمارات العربية المتحدة رائدة في ابتكار وطرح المبادرات، مثمنة عالياً إطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الاستراتيجية الوطنية للقراءة حتى عام 2026، وتوجيهات سموه بإصدار قانون للقراءة.

وقالت معاليها في تصريحات لـ «الاتحاد» إن الوزارة ستعمل جاهدة لدمج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، ضمن البرامج والمبادرات التي تضمنتها السياسة الوطنية للقراءة لنشر المعرفة بين الأشخاص، كما سنتجه نحو كبار السن الذين سنعمل على توفير خدمات نوعية جديدة لهم.

وتابعت معاليها «إن الاستراتيجية الوطنية للقراءة التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوجيه ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تعني أن تصبح القراءة ثقافة عامة يمارسها جميع أفراد المجتمع للوصول إلى مجتمع يسهم في ارتقاء العلوم، ويبرز منه علماء ومخترعون وأدباء ومفكرون يسخرون إمكاناتهم وابتكاراتهم لخدمة الإنسان ورفاهه وتقدمه».

ونوهت معاليها بأن هذه المبادرات تثبت أن الإمارات تمارس دورها الريادي باقتدار، منطلقة من أهم منطلق وهو النشء، ومتخذة من القراءة قيمة اجتماعية وثقافية وعلمية تسهم في تكوين أجيال واعية ورائدة.

وأضافت معاليها، أن إطلاق الاستراتيجية الوطنية للقراءة وسن قانون بهذا الخصوص، يمثل مرتكزاً أساسياً في مسيرة دولة الإمارات نحو ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة والاطلاع على ثقافات العالم في نفوس المواطنين، عبر سلسلة من المبادرات والمشروعات الثقافية والفكرية والمعرفية التي أطلقتها الدولة منذ قيامها، وهي تصب في الرؤية نفسها التي وضعها مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي كانت تقوم على أن بناء الدول يعتمد في الأساس على بناء الإنسان الذي يشكل اللبنة الحقيقية لأي تطور ونجاح، وهي الرؤية التي مهدت لأن تتحول الإمارات في فترة وجيزة، قياساً بعمر الدول وبحجم الإنجازات، إلى مركز ومنارة للفنون والثقافة في المنطقة والعالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض