• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م
  11:40     إصابة 8 فلسطينيين خلال مواجهات مع قوات اسرائيلية جنوب بيت لحم     

تقنية جديدة لعلاج ضيق الشريان السباتي في مستشفى العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

العين(الاتحاد)

أعلن مستشفى العين، أحد مستشفيات شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» عن إطلاق تقنية علاج الشريان السباتي المسبب لجلطات المخ، عن طريق إجراء تدخل جراحي تحت التخدير الموضعي أو الكلي. وأجرى المستشفى خلال الشهر الماضي ثلاث عمليات جراحية لاستئصال جزئي للبطانة الداخلية، وجلطة من داخل الشريان السباتي الداخلي لثلاث مرضى، كانوا قد تعرضوا لجلطات عابرة في المخ لمنع حدوث جلطات مستقبليه تكللت جميعها بالنجاح التام، حيث تعافى المرضى بدون أي مضاعفات، وغادروا المستشفى في اليوم التالي للجراحة. وأوضح الدكتور مصطفى حلاوة استشاري جراحة الأوعية الدموية أن أعراض جلطات المخ، والتي تستلزم الذهاب إلى المستشفى مباشرة تشمل:حدوث ضعف أو خدر مفاجئ في نصف الجسم الأيمن أو الأيسر أو التلعثم المفاجئ في الكلام وعدم القدرة على النطق بصوره طبيعية أو فهم الكلام، بالإضافة إلى ارتخاء جانب من الوجه، أو العمى المؤقت في أحد العينين. وأشار إلى أن جراحة استئصال بطانة الشريان السباتي تعتبر بمثابة المعيار الذهبي لعلاج الشريان السباتي، ولكن يبقى أن من مسببات ضيق الشريان السباتي التقدم في العمر وارتفاع ضغط الدم والتدخين، وارتفاع نسبة الدهون في الدم ومرض السكري ووجود تاريخ مرضي للعائلة لأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة، ما يؤكد دور الوقاية الأولية لهذه الأمراض.

ويعتبر الشريان السباتي أحد الشرايين الرئيسة المنبثقة عن قوس الأبهر والذي يجري بجانب الرقبة ليزود الرأس بالدم ويوجد عند كل إنسان شريان سباتي على كل جانب من الرقبة الشريان السباتي الأيمن والشريان السباتي الأيسر، ويسير كلٌ منهما كشريان سباتي أصلي لينقسم كلٌ منهما إلى شريان سباتي خارجي يغذي الوجه وشريان سباتي داخلي يغذي المخ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا