• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

مقتل 11 مدنياً مع استمرار «غصن الزيتون» في عفرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

القاهرة -(د.ب.أ)

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن 11 مدنياً سورياً قتلوا في مدينة عفرين شمالي سوريا، مع استمرار عملية«غصن الزيتون».

وأضاف المرصد في بيان وصل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الطائرات الحربية قصفت مناطق في الطريق الواصل بين جنديرس ومدينة عفرين، ما تسبب بأضرار مادية ومقتل مواطنين اثنين مساء الثلاثاء.

وتابع أن 9 مواطنين آخرين قتلوا دون الكشف عن ملابسات مقتلهم.

وأشار المرصد إلى أنه بذلك يرتفع إلى 215، عدد «الشهداء المدنيين» بينهم 32 طفلاً و26 امرأة، ممن قضوا في القصف الجوي والمدفعي والصاروخي التركي، وفي إعدامات طالت عدة مواطنين في عفرين، منذ 20 يناير الماضي، كما تسبب القصف بإصابة مئات المواطنين بجراح متفاوتة.

وأضاف المرصد أن ذلك يأتي في وقت استمرت الاشتباكات بين القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب، وقوات الدفاع الذاتي ووحدات حماية الشعب الكردية من جانب آخر، على محاور في الريفين الغربي والجنوبي الغربي لمدينة عفرين، في سعي متواصل من القوات التركية لتحقيق مزيد من التقدم في المنطقة.

في الأثناء، أعلنت رئاسة الأركان التركية، الثلاثاء، مقتل جندي تركي خلال مشاركته في عملية «غصن الزيتون»، في منطقة عفرين.

وأعلنت رئاسة الأركان في بيان نقلته وكالة الأناضول الرسمية للأنباء، مقتل الجندي «خلال العمليات في عفرين».

كان الجيش التركي أطلق في يناير الماضي عمليته ضد منطقة عفرين