• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تقرير «نظرة على الإعلام العربي»: 2,5 % نسبة نمو الإنفاق على الإعلانات

منى المري: مواكبة «الرقمنة الإعلامية» تضمن تنافسية فعالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أطلق نادي دبي للصحافة أمس، الإصدار الخامس من تقرير «نظرة على الإعلام العربي: شباب.. محتوى.. إعلام رقمي»، كثمرة للتعاون الطيب الذي جمع النادي بـ «مدينة دبي للإعلام»، العضو في مجموعة تيكوم، في تقديم هذا الإصدار، وذلك خلال حفل خاص أقيم في «ذا لاون» بـ«دبي مول» بحضور جمع من القيادات الإعلامية ورؤساء التحرير والأكاديميين وممثلي وسائل الإعلام. وتم في الحفل الكشف عن تفاصيل التقرير، وأهم ما تضمنه من مخرجات ترصد أبرز تطورات المشهد الإعلامي في 14 دولة عربية، إلى جانب أهم المؤشرات والمتغيرات التي ستسود المشهد الإعلامي خلال السنوات الثلاث المقبلة. وأعربت منى غانم المرّي، رئيسة نادي دبي للصحافة عن شكرها لمدينة دبي للإعلام لما أبدته من تعاون كبير في تقديم النسخة الخامسة من التقرير، مؤكدة أن الجهد الطيب الذي أبداه فريق المدينة وراء إعداد التقرير بالاشتراك مع مختصين في مجالات الرصد والتحليل الإعلامي، يظهر جلياً عبر المعلومات الوافية التي يشملها التقرير ليحمل أهمية خاصة في هذا التوقيت الذي تشهد خلاله صناعة الإعلام في منطقتنا العديد من التحديات جراء الحالة الراهنة من عدم الاستقرار والتي أثرت بدورها على أغلب القطاعات الحيوية بما فيها قطاع الإعلام. وأشادت بالتزام مدينة دبي للإعلام بمواصلة دعم مختلف المبادرات الرامية إلى خدمة الإعلام في نطاقه الشامل سواء داخل الدولة أو على مستوى المنطقة والعالم، وقالت إن هذا النهج يرسّخ مكانة دبي كمركز محوري لصناعة الإعلام، ويضمن لها الريادة في الارتقاء بمخرجات الإعلام لاسيما في سياقه العربي.

وحول أبرز ما جاء في التقرير، قالت منى المرّي إن أبرز ما سيميز الإعلام في المرحلة المقبلة، هو تنامي ظاهرة التحول إلى الخيار الرقمي في الإعلام، أو ما بات يعرف اصطلاحاً بتوصيف «الرقمنة الإعلامية»، وذلك مع زيادة استخدام الإنترنت عريضة الحزمة في المنطقة العربية وزيادة نسب مشاهدة المحتوى الإعلامي عبر الأجهزة النقالة، مع توقع نمو تلك الظاهرة في المنطقة خلال العامين المقبلين.

ولفتت إلى أهمية التنبه إلى ذلك التطور، والعمل على مواكبته بإيجاد الحلول والبدائل المناسبة التي تكفل لإعلامنا حدوداً تنافسية فعّالة، علاوة على وجوب حتمية التفكير في أساليب تضمن المزاوجة بين المنصّات الرقمية من جهة والصحافة والتلفزيون والإذاعة من جهة أخرى.

كما ألقت رئيسة نادي دبي للصحافة الضوء على نقطة مهمة أخرى تطرق لها التقرير، وهي تنامي «قطاع الإعلام المدفوع»، بمعدل قالت إنه من المنتظر أن يفوق نمو الإنفاق على الإعلانات، مستشهدة بما أورده التقرير من أن سوق الإعلانات من المتوقع أن ينمو بمعدل سنوي مركب نسبته 2.5% في الفترة بين الأعوام 2016 و2018، في حين ينتظر أن تتراوح نسبة نمو وسائل الإعلام المدفوعة حول 3.7% خلال الفترة ذاتها، في حي من المنتظر أن يقود قطاعا التلفزيون والألعاب الرقمية هذا النمو.

من جهتها، قالت الدكتورة أمينة الرستماني الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم: «إن الإحاطة بعناصر المشهد الإعلامي والاتجاهات السائدة في القطاع تشكل عاملاً أساسياً ومؤثراً في التعامل مع توجهات واحتياجات المستهلكين في العالم العربي، وتدعم صناع القرار من الحكومات وقطاع الأعمال في تحديد أفضل الطرق فعاليةً للتواصل مع الشعوب والعملاء. إننا نشهد نقلة نوعية وتحولات وابتكارات غير مسبوقة في صناعة الإعلام؛ لذا فإن إصدار التقرير في هذا التوقيت يحمل أهمية خاصة، إذ سيشكل مرجعاً ودليلاً أساسياً لشركائنا في الصناعة لدعم صياغة استراتيجياتهم، وتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات». والتزاما بنهج دبي واستراتيجيتها في التحول إلى المدينة الأذكى عالمياً، فقد تقرر أن يصدر التقرير في نسخة إلكترونية، بما يكفل وصوله إلى أوسع دائرة ممكنة من جمهور المهتمين بمضمونه سواء من المهنيين أو الأكاديميين وطلبة الإعلام أو حتى الراغبين على الاطلاع على محتواه بهدف الثقافة العامة من خارج القطاع، فيما ستتوافر نسخ مطبوعة من الملخص التنفيذي للتقرير ضمن فعاليات الدورة الخامسة عشرة لـ«منتدى الإعلام العربي» يومي 10 و11 مايو، الذي يشهد مشاركة وحضور أكثر من ألفين من العاملين في مجال الإعلام من مختلف أنحاء العالم العربي والعالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض