• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تسوير الطرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

حكمة زايد حقنت دماء الأبرياء التي كانت تزهق في الطرق بين مدن الدولة..

كنا نعاني في الإمارات من الحوادث المرورية المؤسفة التي كانت تسبب بإزهاق أرواح الكثير من الأبرياء على طرق الإمارات الخارجية.

كانت الحوادث المرورية بين المدن تتسبب في سقوط أعداد من الأبرياء يومياً بسبب دخول الجمال السائبة فجأة في الطرق الخارجية، خاصة وأن بعض هذه الطرق كانت تتكون من حارتين في كل اتجاه، والإضاءة فيها معدومة أو ضعيفة أيامها، كما كانت تتزاحم فيها الشاحنات الكبيرة مع سيارات الصغيرة فيتسبب ذلك في حوادث مرورية تؤدي إلى إزهاق أرواح الأبرياء بصورة شبه يومية.

وقد وجه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه - بحكمته المعهودة في المحافظة على أرواح وممتلكات الناس فأصدر توجيهاته بتسوير جميع الطرق بين المدن بسور حديدي يمنع دخول الجمال السائبة إلى عرض الطريق، وبذلك حقن دماء الأبرياء وتوقف النزيف اليومي، كما سعت الحكومة لإنشاء طرق على أحدث المواصفات العالمية لدرجة أن تعلن بعض إدارات المرور في الدولة عن انخفاض تسجيل وفيات في الحوادث المرورية في الطرق الخارجية.

عيدروس محمد الجنيدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا