• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

مباحثات أميركية كورية شمالية في الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

بكين (د ب أ)- عقدت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أمس أول مباحثات بين البلدين منذ وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج إيل في ديسمبر الماضي.

وأبدت الولايات المتحدة رغبتها في استخدام المباحثات “لمعرفة ما الذي يمكن للقيادة الجديدة لكوريا الشمالية القيام به”، إزاء الوفاء بالوعود ذات الصلة بإنهاء برنامج أسلحتها النووية في ظل اتفاق سداسي أبرم عام 2005، حسبما أفاد جلين ديفيس، المبعوث الأميركي الخاص لسياسة كوريا الشمالية قبل المباحثات.

وأضاف أن المسؤولين الأميركيين يأملون أن يتم إحراز تقدم خلال مباحثات اليوم بشأن نزع السلاح النووي وحظر الانتشار النووي و”قضايا إنسانية وقضايا حقوق الإنسان”.

وقال إنه من المهم أن تستأنف كوريا الشمالية سريعا حوارها مع جيرانها وخاصة كوريا الجنوبية وكذلك اليابان.

وترأس نائب وزير الخارجية كيم كي جوان وفد كوريا الشمالية في المحادثات.

وتحرص الصين، الدولة المضيفة، على استئناف المفاوضات التي تضم كوريا الشمالية والولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا. وتوقفت تلك المحادثات منذ نهاية عام 2008.

وأبدت الصين دعمها علانية لانتقال زعامة كوريا الشمالية إلى كيم جون أون، نجل الزعيم الراحل كيم جونج إيل.