• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

8 محطات تلفزيونية في 3 قارات نقلت الحدث

280 مليوناً تابعوا «كأس نخيل» الآسيوي لكرة الطاولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

احتضنت دبي الأسبوع الماضي نخبة لاعبي كرة الطاولة الآسيوية في «كأس نخيل» للاتحاد الآسيوي الذي أقيم في قاعة زعبيل 1 بمركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 28-30 أبريل، قبل أشهر قليلة على انطلاق أولمبياد ريو 2016، حيث اتسمت المنافسة بالقوة والحماسة، وقدم اللاعبون أفضل ما لديهم لتعزيز ترتيبهم العالمي قبل اعتماد الأسماء النهائية المشاركة في الأولمبياد.

وقامت ثماني محطات تلفزيونية في ثلاث قارات بنقل وقائع البطولة إلى ما يزيد على 280 مليون منزل، وشغلت لاجارديه الرياضية أيضاً محطة يوتيوب تابعة للاتحاد الدولي لكرة الطاولة موجهة إلى الأسواق غير التلفزيونية بهدف خلق منبر عالمي حقيقي للحدث، وحظيت المنافسة بمتابعة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي عبر#asiancup و#2016ittfasiancup، ونقلت أخبار الحدث خلالهما إلى 12.2 مليون شخص، وتم رصد 6,500 نقاش عبر الموقع الصيني الشهير على شبكة الإنترنت «ويبو»، حيث تابعوا ألمع لاعبي ولاعبات كرة الطاولة في العالم، الذي اختتم بنهائي صيني خالص، حيث تُوج شو شين حامل لقب كأس آسيا بكأس الرجال، فيما فازت ليو شيوين، المصنفة الأولى على العالم بلقب السيدات، وذلك على حساب مواطنيهما زانج جايكي ولي شيوشيا، الحائزين على ذهبيتي أولمبياد 2012.

وحظي الحدث الآسيوي بدعم اتحاد الإمارات لكرة الطاولة ومجلس دبي الرياضي وأقيم بالتعاون مع فالكون وشركائها، كما جرى تعيين شركة لاجارديه للرياضة والترفيه جهة مقدمة للحدث بعد توليها حقوق وسائل الإعلام الدولية من خلال شراكة طويلة الأمد مع الاتحاد الدولي لكرة الطاولة.

وساهم كل ذلك في نمو شعبية كرة الطاولة في دبي على صعيدي الجمهور والإقبال على اللعبة، وشارك منذ عام 2013، عندما بدأت دبي رعايتها لمنتخب الصين الوطني لكرة الطاولة، أكثر من 20,000 شخص في مبادرة «بينج بونج دبي» لتعزيز كرة الطاولة على مستوى القاعدة الشعبية في دبي.

وقال سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي: «سُررنا بالترحيب مجدداً بكوكبة من أبرز لاعبي ولاعبات العالم لكرة الطاولة في ربوع دبي، ويعد كأس نخيل للاتحاد الآسيوي لكرة الطاولة 2016 إضافة هامة إلى روزنامة دبي الحافلة بالأحداث الرياضية العالمية وترسيخاً لمكانة الإمارة مقراً لمختلف رياضات المضارب».

وأضاف: «نحن في مجلس دبي الرياضي ندرك تماماً أهمية الرياضة ودورها الفاعل في توحيد الثقافات، وانطلاقاً من هذا المفهوم بادرت دبي إلى رعاية الفريق الوطني الصيني لكرة الطاولة منذ عام 2013، وهذا دليل يعكس مدى شغفنا بالرياضة، وعلاقاتنا المتينة مع الصين الصديقة، والتزامنا بنمو رياضتها الوطنية في الشرق الأوسط والعالم».

وقال بيتر أنجيل، نائب أول الرئيس- دائرة الإنتاج الإعلامي في لاجارديه للرياضة: «تبقى رياضة كرة الطاولة في مقدمة الاهتمامات الرياضية في آسيا، ويعود ذلك إلى المنافسة الكبيرة بين دول شرق آسيا.

وأضاف: «إنه لشرف كبير لمؤسسة لاجارديه للرياضة أن تقدم الحدث على الهواء مباشرة، وضمن دائرة تلفزيونية مغلقة داخل الصين التي تملك قاعدة جماهيرية ضخمة تواكب جميع أحداث كرة الطاولة، فضلاً عن الاهتمام العالمي بهذه اللعبة، وسررنا بالعمل مع اتحاد الإمارات لكرة الطاولة ومجلس دبي الرياضي وقناة دبي الرياضية وشركائنا المحليين الآخرين، ونتطلع لمزيد من التعاون المستقبلي معاً في مزيد من الأحداث الرياضية في دبي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا