• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يقود مباراته الأخيرة بين جماهير سيتي بعد 1059 يوماً

بيليجريني يتحدى «الجنرز» في ليلة وداع «البلو مون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

محمد حامد (دبي)

يشهد استاد الاتحاد «معقل مان سيتي» موقعة مهمة وواعدة بالإثارة في ليلة وداع المدرب التشيلي مانويل بيليجريني لجماهير «البلو مون»، تتمثل في مواجهة بين مان سيتي وأرسنال اليوم في الجولة الـ 37 للبريمرليج لتشكل آخر ظهور لـ«بلو مون» الذي يتطلع بعدها إلى وداعية لائقة بما قدمه مع الفريق منذ توليه قيادته الفنية في 14 يونيو 2013، أي منذ 1059 يوماً حقق فيها نجاحات لافتة، أهمها لقب الدوري والتأهل للدور قبل النهائي لدوري الأبطال.

وفي ظل فوز مان يونايتد على نوريتش سيتي وارتفاع رصيده إلى 63 نقطة في المركز الخامس، يجب على فريق بيليجريني الذي يحتل المرتبة الرابعة برصيد 64 نقطة، فعل كل ما يستطيع حتى يحصل على 3 نقاط من الزائر اللندني، خاصة أن اليونايتد سيخوض مباراتين، فيما تتبقى مباراة واحدة لمان سيتي عقب مواجهته اليوم مع أرسنال.

يغيب عن مواجهة اليوم بين سيتي وأرسنال دافيد سيلفا، وبابلو زاباليتا، وأليكسندر كولاروف، فضلاً عن القائد فينسنت كومباني الذي انتهى موسمه فعلياً بعد تعرضه للإصابة في مباراة الريال الماضية، وفي المقابل يخوص أرسنال المباراة من دون تشامبرلين الذي يعاني إصابة تنهي آماله في اللحاق بنهائيات يورو 2016 مع المنتخب الإنجليزي، كما يبتعد المدافع الألماني بير ميرتساكر عن المباراتين الأخيرتين في الموسم بداعي الإصابة أيضاً.

وعلق بيليجريني على موقعة وداع جماهير «البلو مون» اليوم قائلاً: «إنها مباراة خاصة لأنها الأخيرة بين جماهيرنا بعد 3 سنوات تلقيت خلالها دعماً جماهيرياً كبيراً، بالنسبة لي لا يزال هناك أمل في جعل الموسم الجاري ناجحاً، في حال أنهينا الموسم في المركز الثالث فسيكون ذلك أمراً جيداً، لدي مشاعر خاصة تجاه جمهور سيتي، ولكن المباراة أمام أرسنال بما تحمله من أهمية كبيرة، حيث يتوجب علينا الفوز بها قد تكون سبباً في عدم إظهار هذه المشاعر بصورة علنية».

أما أرسين فينجر الذي تحاصره الضغوط للاكتفاء برحلة 20 عاماً على رأس القيادة الفنية للفريق اللندني، فقد أبدى شعوره بالندم، مضيفاً: «نادمون لأننا لم ننجح في إنهاء الموسم على القمة، لقد أصبح هدفنا الآن أن نضمن التأهل المباشر إلى دوري الأبطال، نسعى للفوز بالمباراتين القادمتين لضمان المركز الثالث على الأقل».

الأرقام والإحصائيات تشير إلى أن بيليجريني خاض 56 مباراة بين جماهير مان سيتي في استاد الاتحاد في بطولة الدوري، محققاً الفوز في 43 مباراة والتعادل في 5 والخسارة في 8 مباريات، أي بنسبة نجاح بلغت 76.8%، وشهد الموسم الجاري أسوأ سجل نتائج لسيتي بين جماهيره في بطولة الدوري في آخر 4 مواسم، فقد خسر 5 مباريات، وهو ما يعادل جميع المباريات التي خسرها في باستاد الاتحاد في 4 مواسم. من ناحيتها ذكرت صحيفة «مانشستر إيفيننج نيوز» الإنجليزية أن مباراة سيتي وأرسنال قد تشهد وداع يايا توريه لجماهير فريقه اليوم، خاصة أن هناك عرض جاد من إنتر ميلان ليلتحق بمدربه السابق روبرتو مانشيني، وأكد توريه أنه صنع تاريخاً كبيراً مع مان سيتي، وتحول الفريق في فترة وجوده إلى أحد القوى الكبيرة قارياً وإنجليزياً، وقد شارك توريه في 263 مباراة وسجل 72 هدفاً، وحصل مع سيتي على لقب الدوري عامي 2012 و2014، وكأس الاتحاد الانجليزي 2011، و3 كؤوس محلية أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا