• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طالبوا بتقديم قادة الانقلاب للمحاكمة

المئات يحيون ذكرى مجزرة التواهي في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

عدن (الاتحاد)

احتشد المئات من أبناء مدينة عدن أمس، لإحياء الذكرى الأولى لمجزرة رصيف التواهي الذي تعرض للقصف العشوائي من قبل المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح في 6 مايو 2015، أثناء محاولة عشرات الأسر النزوح بحرا.

وانطلقت مسيرة راجلة من مركز مديرية التواهي باتجاه الرصيف الذي شهد سقوط قذائف عشوائية على تجمع للنازحين أثناء محاولتهم الفرار من جرائم الميليشيات المتمردة التي كانت تحاصر المديرية حينها.

ورفع المشاركون في المسيرة شعارات تطالب بمحاكمة مرتكبي المجزرة، وتقديم قادة التمرد إلى المحاكمة على ما ارتكبوه من مجازر بحق الأهالي في عدن.

ووقف الأهالي في الرصيف دقيقة حداد على أرواح من ضحايا المجزرة، ووضع أكاليل الزهور، وتلوا الصلوات وترحموا على من قضى في تلك الحادثة.

وقال مراد محمد سعيد، رئيس مركز هاي كولتي في تصريح لـ«الاتحاد» إن المشاركين وجهوا رسالة للعالم بضرورة الوقوف معهم ومحاسبة مرتكبي هذه الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح، مضيفا «يجب إيصال صورة واضحة للعالم عن الجرائم المرتكبة من قبل قوى الانقلاب بحق المدنيين بالمدينة».

وأضاف «تم تجسيد ما حدث في ذلك اليوم المشؤوم بمشهد تمثيلي قام به عدد من أبناء التواهي ليعكس فظاعة الجريمة وتعمد ارتكابها من قبل تلك الميليشيات الإجرامية التي لم تكتف بحصار الأهالي من مواد غذائية وخدمات الكهرباء والمياه والمحروقات النفطية، بل وصلت الأمر لاستهدافهم أثناء محاولتهم الفرار من وطأة المعاناة التي كان الأهالي يتجرعونها».

عقب الفعالية تم افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية التي جسدت المجزرة، وكذلك الأوضاع الحياتية التي عاشها أبناء التواهي جراء الحصار الخانق من قبل المتمردين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا