• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن اللجنة رفضت تعديل موعد مباراة العين مع الفجيرة

حماد: دخلنا المعترك الصعب.. وطموحاتنا كبيرة في «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

صلاح سليمان (العين)

يختتم فريقا العين، والشباب السعودي استعدادتهما الليلة قبل مواجهة السابعة من مساء الغد على استاد هزاع بن زايد في أولى مباريات مباريات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا، والتي تضم إلى جانبهما أيضاً فريقي باختاكور الأوزبكي ونفط طهران الإيراني.

ويؤدي العين حصته التدريبية الأخيرة مساء اليوم على استاد خليفة بن زايد بعد أن تدرب بالأمس على ملعب المباراة ليفسح المجال هذا المساء للفريق الضيف الذي وصلت بعثته مساء أمس، وسيخوض تدريبه الرئيسي اليوم لمدة ساعة وفقاً للائحة البطولة تحت إشراف مدربه البرتغالي جايمي باتشيكو.

من جهة أخرى أكد محمد عبيد حماد مشرف فريق العين أن اللجنة الفنية لدوري المحترفين رفضت طلبا تقدم به العين لتقديم موعد المباراة المؤجلة أمام الفجيرة لمدة 24 ساعة فقط لتقام يوم الجمعة 27 فبراير الجاري بدلاً من السبت 28 فبراير، وذلك بسبب السفر إلى إيران لمواجهة نفط طهران في الجولة الثانية لدوري ابطال آسيا يوم الثلاثاء الموافق الثالث من مارس المقبل ،إلا أن اللجنة اعتذرت واصرت على إقامة المباراة في موعدها يوم 28 ونحن تفهمنا الوضع، ونتعامل مع الواقع تحت كل الظروف لأن طموحاتنا كبيرة في البطولة الآسيوية.

وعن مباراة الغد أضاف حماد قائلاً: تأكد غياب عمر عبدالرحمن أمام الشباب السعودي، لافتاً إلى أن اللاعب المصاب لم يصل بعد إلى درجة الشفاء الكامل، وما زال يواصل برنامجه العلاجي تمهيداً لعودته في المباريات المقبلة سواء على المستوى المحلي أو الخارجي، كما أكد مشاركة ثنائي الدفاع إسماعيل أحمد ومهند العنزي بعد غيابهما عن مباراة الفجيرة في الجولة الأخيرة من دوري الخليج العربي.

وقال حماد: إنهم دخلوا في المعترك الصعب بالنسبة للموسم بسبب ضغط المباريات ما يفرض عليهم قمة التركيز والفوز في المباريات، التي تُقام على أرضنا خاصة الآسيوية لضمان التأهل للمرحلة المقبلة، والتي يرى أنها البطولة الأهم. وأضاف: «أهداف العين واضحة منذ بداية الموسم، واللاعبون يدركون ذلك جيداً، وهي المنافسة في أي بطولة يكون طرفاً فيها، ونواجه الشباب بعد خسارتنا من الفجيرة في توقيت غير مناسب ولكن يجب ألا ننسى أننا سبق أن خسرنا قبل 3 سنوات في مثل هذه الظروف من دبا الفجيرة وعلى ملعبنا وعدنا بعد 3 أيام، وحققنا الفوز على الهلال السعودي آسيوياً. ثقتنا كبيرة في جماهيرنا لمساندة اللاعبين، الذين نثق في قدراتهم وإمكاناتهم التي تساعدهم على الفوز غداً».

ووصف حماد مجموعة العين بالمتوازنة وأن فرقها تملك الخبرة عدا النفط الإيراني، الذي لا يستهان بقوته، مؤكداً أن المدرب زلاتكو متابع لمبارياته قبل لقائه مع العين في الثالث من مارس المقبل. وقال: «لن تخدعنا نتائج الشباب في الدوري السعودي فهو فريق قوي، ويضم لاعبين متميزين، وعلينا أن نكون جاهزين لمواجهته».

ونفى مشرف العين أن تحدد مباراة العين والجزيرة في الثامن من مارس المقبل بدوري الخليج العربي هوية البطل، لافتاً إلى أن الدوري ما زال طويلاً، ولن يحسم إلا في آخر جولتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا