• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

«الهيئة» تقدم العون للضعفاء والمحتاجين والضحايا بالدولة والعالم

5000 متطوع بـ «الهلال» يساهمون بفعالية في مختلف المجالات الإغاثية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 فبراير 2013

بدرية الكسار(أبوظبي) - قالت فتحية النظاري مديرة إدارة المتطوعين بقطاع الشأن المحلي في الأمانة العامة لهيئة الهلال الأحمر إن الاتحاد الدولي أشاد بمبادرات المجتمعية للهلال الإماراتي وبصفة خاصة تعزيز ثقافة التطوع في المجتمع، لا سيما الكليات والجامعات التي تمثل روافد أساسية العمل التطوعي .

وأعلنت فتحية النظاري أن عدد المسجلين في الهيئة بلغ نحو 5000 متطوع وأصبح لهم دور فعال وملموس في مختلف المجالات الإغاثية .

ويعمل هؤلاء المتطوعون ضمن مبادرات الخدمة المجتمعية، المنبثقة من استراتيجية الهيئة التي تعنى بالشأن الداخلي، إذ نسخر رغباتهم في تحقيق أعلى معدلات الاستفادة في تقديم العون الإنساني.

وأكدت أن مجال الاشتراك في العمل التطوع بالهلال الأحمر مفتوح للجميع دون تحديد السن أو الجنس أوالنوع أوالدين لأن دولة الإمارات تحتضن على ارضها أعداد كبيرة من الجنسيات العربية والأسيوية والأوربية، مشيرة إلى الاهتمام الخاص بالعنصر الوطني في مجال التطوع.

وذكرت مدير إدارة المتطوعين بقطاع الشأن المحلي، في الأمانة العامة لهيئة الهلال الأحمر فتحية النظاري، أن مشروع التطوع في الهلال الأحمر يتميز بتأسيس إدارة خاصة للمتطوعين منذ مطلع التسعينات وأنشأ بداخلها الهلال الطلابي بهدف غرس معنى العمل التطوعي في نفوس الأبناء الطلبة بالتعاون مع السلطة التعليمية بالدولة من خلال تكوين جماعات الهلال الأحمر على مستوي الطلاب من مرحلة رياض الأطفال ولغاية سن السابعة عشر وبعدها يكون الطالب متطوعاً في عمله أو جامعته .

وأوضحت مديرة إدارة المتطوعين بقطاع الشأن المحلي في الأمانة العامة لهيئة الهلال الأحمر أن فكرة العمل التطوعي بدأت في 1983 في إطار مبادئ الحركة الدولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا