• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يبشر بمرحلة جديدة لمسرح دبي الأهلي

يوسف غريب: سنودِّع «الكرفان» قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

ظافر جلود (دبي)

انتُخِب المسرحي يوسف غريب المحمود رئيساً لمجلس إدارة فرقة مسرح دبي الأهلي لدورة جديدة قادمة، في اجتماع مجلس الإدارة الجديد للمسرح الذي عقد مؤخراً في قاعة مسرح دبي الأهلي في دبي، حيث جرى أيضاً توزيع المناصب على الأعضاء الفائزين بالانتخابات وفق التالي: الفنان جمال مطر نائباً لرئيس مجلس الإدارة، الفنان ناجي الحاي أمين السر العام، الفنان محمد عطية المسؤول المالي، الفنانون طارق خميس، مروان عبد الله صالح، عبد الرحيم ناصر، أعضاء.

وقال الفنان والدبلوماسي يوسف غريب بعد إعادة انتخابه رئيساً: «أتشرف أنني أخدم هذا الصرح الثقافي الفني متطوعاً طوال فترة عملي فيه، كما أفتخر بأعضاء المسرح كافة، وبثقتهم بي التي جعلتهم ينتخبونني وأنا خارج الدولة، وأعتبر ذلك شهادة على نجاحي في إدارة المسرح، وعلى الأسلوب الإداري والديمقراطي في تسيير المسرح الذي يعتبر من المؤسسات الثقافية التي لها دور في الحراك الثقافي في الإمارات».

وعن جديد فرقة مسرح دبي الأهلي القادمة، قال: «مسرح دبي الأهلي نشأ على مواكبة كل ما هو جديد في هذا المجال، وهو مسرح يمارس التجريب ويطرح الأفكار الجديدة، ولا يتقيد بما هو تقليدي، وأعضاؤه مجددون، ولهم رؤية تنويرية في مجال فن المسرح، لذلك أعتقد أن هذه الدورة الجديدة ستحقق للمسرح الكثير من الطموحات المنتظرة. كما أن لمسرح دبي الأهلي خصوصية إبداعية من خلال أعمال مميزة لكل من جمال مطر وناجي الحاي وعمر غباش، فقد نقلنا تجارب المسرح إلى الوطن العربي والعالم».

وحول الميزانية السنوية التي ترصدها وزارة الثقافة وتنمية المعرفة للمسرح، قال: «دخل خزينة المسرح من قبل (الثقافة) مبلغ 125 ألف درهم، وهو مبلغ يعني عملياً 300 درهم في اليوم، في حين أن هناك طفرة هائلة في أجور جميع العاملين في مجال المسرح بدءاً من المؤلف والكاتب الذي يتقاضى أولهما 25 ألفاً، وثانيهما 30 ألفاً في متوسط أجره عن العمل الواحد، مروراً بالممثلين والتقنيين وانتهاء بأفراد المجاميع».

وعن مقر الفرقة (الكرفان)، قال: «هذا الكرفان له تاريخ طويل، فقد أنتج عام 1981 أولى مسرحياته، أما اليوم فقد أصبحت الفرقة بحاجة ماسة للخروج منه بعد أن نضجت في داخله حركة مسرحية نشطة على مدى 28 عاماً، استطاع خلالها الوصول إلى تمثيل الإمارات في مهرجان «طرطوشة» الدولي في إسبانيا عبر مسرحية «باب البراحة»، إضافة إلى تمثيل الدولة في أول مهرجان للمسرح العربي هذا العام بالقاهرة».

ويضيف غريب «إن مسارح دبي على اختلافها، قادرة على إنتاج أعمال مميزة تشهد استقطاباً للجمهور المحلي والخليجي والعربي. كما أن الاستثمار في الثقافة والفنون معادلة لا تعرف الخسارة، لكنها منطقية أيضاً، فالعمل المسرحي متكامل الأركان، وحده القادر على استقطاب الجمهور».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا