• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

انقطع عنه أوكسجين الولادة

باسل يتنفس «حب الحياة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

يعاني الشاب باسل محمد علي «22 عاماً» إعاقة نتجت عن انقطاع الأوكسجين عنه أثناء الولادة، فتعطلت حركته ونموه، ومع ذلك يعيش حياته بحب، وسطر لنفسه أحلاماً يعمل على تحقيقها بمساعدة الأهل والأصدقاء، ولم يترك لليأس سبيلاً إليه، بل أصبح ملهماً لكثير من الناس، حين بادر بتسجيل مقاطع فيديو يحكي قصته مع المرض، وكيف استطاع التغلب عليه وطور نفسه، ويقدمها عبر «فيس بوك» ليجد تجاوباً عالمياً، وأصبح لديه آلاف المتابعين، بل خرجت تجربته من العالم الافتراضي إلى الواقع، إلى ما يشبه دورات لتطوير الذات والتغلب على الإعاقة ورفض نظرة الشفقة من الآخرين، وشارك في ماراثون خيري دخل على أثره موسوعة جنيس للأرقام القياسية.

حياة أسرية

وقبل أن يتجاوز عمره أربعين يوماً توجه والداه للبحث عن العلاج في أكثر من دولة منها بريطانيا وأميركا، فنصحهما الأطباء هناك بالتريث في الحكم على حالته، وبعد سنة تأكدا الأمر، وإصابته في القدرة على الحركة والكلام والمشي، ورغم أن الأطباء أخبروا الأم أن طفلها يعاني إعاقة يصعب علاجها، كرست حياتها للعناية بطفلها، والبحث عن العلاج وتطوير مهاراته، ووفرت له إلى جانب أسرتها المكونة من والده وأخوه وأخته جواً من الراحة والحب.

حالة باسل الصعبة، لم تقضِ على حياة الأسرة ومزاجها، ولا يتململ أبداً أفرادها من وجوده بينهم، بل اعتبروه إنساناً طبيعياً جداً، ذكياً، محباً للحياة ومقبلاً عليها، والأهم من ذلك لم يخفوه عن الأنظار ولم يخجلوا من وجوده بينهم، يسافرون لجميع أنحاء العالم، لا يقضون العطل والإجازات من دونه، بل يجدولون حياتهم بناء على رغبات باسل.

يكتب بعينيه ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا