• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

التحوط في أسعار النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - تتبع شركة الاتحاد للطيران سياسات تهدف إلى الحد من المخاطر المالية مثل التحوط في أسعار النفط بالتعاون مع المؤسسات المالية، بحسب جيمس هوجن رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران.

وأوضح في كلمة خلال المنتديات المالية التي نظمتها الأسبوع الماضي في نيويورك ولندن، أن سياسة التحوط شملت 74% لبقية هذا العام و50% لعام 2013 و25% لعام 2014».

وأكد أن التحديات التي تواجهها الشركة خلال عام 2012 تتمثل في تردي الأوضاع الاقتصادية على الساحة العالمية والتي تفاقمت جراء أزمة منطقة اليورو وتزعزع الأحوال الأمنية في بعض مناطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وفرض مزيد من الضرائب والرسوم في الاتحاد الأوروبي إلى جانب تقلب أسعار النفط.

وتابع هوجن «تواصل الاتحاد للطيران تعزيز أعمالها وذلك من خلال الاعتماد على سياسة متعددة المحاور تشمل توسيع شبكة وجهاتها وزيادة اتفاقيات المشاركة بالرمز إلى جانب التركيز على أنشطة الاستثمار والاستحواذ في الشركات الأخرى».

وقال «تتمتع الشركة بعلاقات قوية مع القطاع المصرفي على مستوى العالم ونسعى جاهدين للتأكد من إلمامهم بنموذج الأعمال الذي تتبعه الشركة وما نقوم به ولماذا نقوم به».

وأضاف «تمكنّا خلال السنوات الخمس الماضية من جمع 18,35 مليار درهم (5 مليارات دولار) عبر 41 مؤسسة مالية لتمويل عمليات شراء الطائرات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا