• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

ليفربول يبدع أمام زينت لكنه يودع الدوري الأوروبي

هازار ينقذ تشيلسي من كمين سبارتا براج التشيكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 فبراير 2013

نيقوسيا (أ ف ب) - بعد عودته بفوز مطمئن ذهابا من أرض سبارتا براج التشيكي 1-صفر، كان تأهل تشيلسي السهلا إلى دور الـ 16 متوقعا، بيد أن الضيوف صعبوا مهمة رجال الإسباني رافايل بينيتز على ملعب “ستامفورد بريدج” أمام 48 ألف متفرج.

وقلب لاعبو براج الأوراق عندما مرر فاكلاف كادليتش الكرة إلى دافيد لافاتا سددها صاروخية في مرمى التشيكي بتر تشيك حارس سبارتا السابق (17). وأهدر تشيلسي عدة فرص عبر الإسباني فرناندو توريس ومواطنه خوان ماتا والبرازيلي راميريش لخطف هدف التعادل.

وفي وقت كانت تتجه فيه المباراة إلى التمديد، أطلق البديل البلجيكي أدين هازار كرة رائعة بيسراه عانقت المقص الأيمن لمرمى براغ (90+2). وأمل تشيلسي الساعي إلى تعويض فقدانه لقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا، في تحقيق فوز مقنع لرفع معنويات لاعبيه قبل القمة النارية التي تنتظره غداً أمام مانشستر سيتي في البرميير ليج.

وكان تشيلسي خرج من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي احرز لقبها الموسم الماضي على حساب بايرن ميونيخ الالماني، وانتقل للمنافسة في المسابقة الثانية. وكان الفريقان قد التقيا في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا 2003-2004، ففاز تشيلسي في براج وتعادلا في لندن. وعاد الفريق اللندني بفوز ثمين بهدف وحيد ذهابا سجله نجمه البرازيلي أوسكار دوس سانتوس، تلاه فوزان كبيران على ويجان اثلتيك 4-1 في الدوري المحلي، وبرنتفورد برباعية نظيفة في دور الـ 16 لمسابقة كأس الاتحاد الانجليزي.

ودع ليفربول الانجليزي مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم “يوروبا ليج” على رغم فوزه على زينيت سان بطرسبرج الروسي 1-3 أمس الأول في إياب دور الـ 32، وكان ليفربول سقط ذهابا الأسبوع الماضي 2 -صفر، لكن فوزه لم يكن كافيا لتسجيل الفريق الروسي هدفا خارج أرضه. وغاب عن ليفربول البرازيلي فيليب كوتينيو ودانيال ستاريدج لمشاركتهما الأوروبية مع فريق آخر هذا الموسم، والسلوفاكي مارتن سكرتل لإصابته.

على ملعب “انفيلد رود” وأمام 40 ألف متفرج، وجه المدافع المخضرم جايمي كاراجر الذي سيعتزل في نهاية الموسم، صفعة لفريق المدرب الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز، عندما قدم الكرة على طبق من فضة للمهاجم البرازيلي هولك فانفرد وسدد أرضية إلى يمين الحارس الإسباني بيبي رينا مفتتحا التسجيل (19). وحصل المدافع الدنماركي دانيال آجر على ضربة حرة على باب المنطقة، ترجمها الاوروجوياني لويس سواريز بين حائط الصد مسجلاً هدف التعادل لليفربول (28). وقبل نهاية الشوط الأول، اخترق الظهير الإسباني خوسيه أنريكه الجهة اليسرى ولعب عرضية إلى الويلزي جو ألن تابعها على دفعتين في شباك الحارش فياتشيسلاف مالافييف (43). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا