• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الدقيقة 71.. «موعد مع القدر» !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

محمد حامد (دبي)

كلاهما كاميروني، وهما من مواليد العاصمة ياوندي، ولعبا لفريق كانون ياوندي في بدايات المسيرة الكروية، كما أنهما انتقلا إلى فرنسا ومنها إلى دوري أوروبي آخر، والمثير للدهشة أنهما يلعبان في المركز نفسه «وسط الميدان»، ولكن المفارقة التي لا تصدق أنهما رحلا بالطريقة نفسها وفي الدقيقة نفسها.

فقد توفي الكاميروني باتريك إيكينج لاعب فريق دينامو بوخارست في الملعب إثر أزمة قلبية في مباراة فريقه أمام فيترول في الدوري الروماني الجمعة، حيث شهدت الدقيقة 71 سقوطه داخل دائرة الملعب، من دون تدخل من أحد، ولم تنجح محاولات إسعافه مدة تزيد على ساعة ونصف وفقاً لما أكده طبيب الفريق.

وأعاد المشهد بك تفاصيله ما حدث في 26 يونيو 2006، حينما فارق الكاميروني مارك فيفيان فويه لاعب الكاميرون الحياة بالطريقة نفسها، وفي الدقيقة ذاتها، خلال مباراة الكاميرون مع كولومبيا في كأس العالم للقارات في فرنسا، ومنذ هذا الوقت لم تتوقف التحذيرات من تأثير الأداء البدني المرهق، وتلاحق المباريات، وقسوة التدريبات على حياة اللاعبين.

وانهالت رسائل وتغريدات الحزن تفاعلاً مع رحيل اللاعب الكاميروني البالغ 26 عاماً، فقد بادر أنتوني مارسيال لاعب مان يونايتد، وكذلك هيكتور بيليرين المدافع الأيمن لأرسنال بكتابة تغريدات الرثاء، وأكدا أن من المحزن أن يرحل لاعب آخر أثناء ممارساته للعبة يعشقها الملايين. وكشف نادي دينامو بوخارست الروماني عن أن إيكينج ليس اللاعب الأول الذي يرحل بهذه الطريقة، فقد سبقه كاتالين هيلدان في مباراة ودية العام 2000، وقال النادي الروماني:«إنه كابوس كبير للجماهير واللاعبين وللنادي، سنظل نتذكرك يا باتريك للأبد، إنه لاعب آخر ممن ارتدوا الأبيض والأحمر يرحل عن الحياة ليتذكره التاريخ». إيكينج رحل إلى أوروبا العام 2009 وبعد عام واحد من ظهوره مع كانون ياوندي الكاميروني، ليحترف في صفوف لومان الفرنسي، ومنه إلى الدوري السويسري، ثم إلى صفوف كوردوبا في الدوري الإسباني الموسم الماضي، قبل أن ينتقل إلى دينامو بوخارست الروماني الذي اختتم معه مسيرته وحياته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا