• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجائزة اليومية تشعل منافسات «ند الشبا»

المليون دولار بين 75 رامياً و40 رامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

كشفت اللجنة المنظمة لبطولة ند الشبا الصحراوية للرماية ،التي تنطلق بعد غد بمشاركة 954 رامياً ورامية، وتستمر حتى السبت المقبل، بدعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، عن إطلاق مسابقة يومية جديدة لأفضل نتيجة يحققها الرماة بجائزة مالية منفصلة تصل قيمتها إلى 60 ألف دولار مقسمة بالتساوي على الأيام الأربعة للبطولة، بواقع 15 ألف دولار يومياً، لتضاف إلى الجوائز المالية الكلية التي تتجاوز حاجز المليون دولار، بما من شأنه تحفيز الرماة بشكل إضافي ويساعد في نجاح الحدث.

واعتمدت فرق العمل والكوادر الفنية توجيهات الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم، رئيس اللجنة المنظمة، بإطلاق هذه المسابقة التي يتم من خلالها اختيار صاحب النتيجة الأفضل على مدار اليوم بغض النظر عن المجموع الكلي له، وهو الأمر الذي يجعل الفرصة متاحة أمام الجميع للتنافس عليها بغض النظر عن موقعه على لائحة الترتيب، ويسهم في تعزيز حدة التنافس والجدية، مع وضع هدف داخلي لدى الرماة أن عدم بلوغ الأدوار النهائية والحاسمة لا يعني بالضرورة فقدان فرصة المنافسة على جائزة أخرى، ما سيجعل الجماهير أمام 4 أيام مليئة بالتحدي والمتعة على المستويات كافة. كما كشفت اللجنة، عن توزيع الجوائز المالية للرماة المشاركين، حيث سيتم تخصيص جوائز لأصحاب المراكز الأولى الـ75 بفئة الرجال، وصاحبات المراكز الأولى الـ40 بفئة السيدات.

وعلى صعيد الرجال، سيحصل صاحب المركز الأول على 200 ألف دولار أميركي، فيما ينال الوصيف 100 ألف دولار، والثالث 50 ألفاً، والرابع 25 ألفاً، والخامس 20 ألفاً، والسادس 15 ألفاً، فيما تتدرج بقية الجوائز المالية في فئات عدة تنازلياً: 10 و7 و5 و3 آلاف، وصولا إلى ألفي دولار لصاحب المركز 75.

وعلى صعيد السيدات، تم تخصيص 50 ألف دولار لصاحبة المركز الأول، فيما تنال الوصيفة 25 ألفاً، والثالثة 20 ألفاً، والرابعة 15 ألفاً، والخامسة 10 آلاف، وتتدرج الجوائز تنازلياً وصولاً إلى مبلغ ألفي دولار لصاحبة المركز 40.

في الوقت نفسه، تنطلق صباح اليوم التدريبات الرسمية للرماة في الوقت الذي توافد عدد كبير منهم إلى دبي للمشاركة في منافسات الحدث، وتقدم اللجنة المنظمة الفرصة للرماة للتدريب بشكل مفتوح، بما يتوافق مع الأحوال الجوية السائدة بالدولة حالياً، وبما يضمن لهم الفرصة للتأقلم مع الميدان الذي أنجزته اللجنة ويعتبر الأحدث من نوعه على صعيد العالم، حيث يوفر للمشاركين فرصة ممارسة الرماية بأسلوب شائق ومميز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا