• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الشباب أفلت من كمين الشعب

النصر يستعيد صدارة «أقوياء اليد» بالفوز على كلباء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

استعاد فريق النصر على صدارة دوري أقوياء اليد، بعد فوزه الكبير على فريق اتحاد كلباء 33-18 في المباراة، التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر، ضمن نفس الجولة، حيث رفع النصر رصيده إلى 28 نقطة واحتفظ بفارق النقطة بينه وبين الأهلي الوصيف الذي وصل إلى النقطة 27، ورفع كلباء رصيده إلى 12 نقطة. وأدار اللقاء علي جعفر وياقوت خاطر ومعهما على الطاولة محمد جمعة وعلي العجمي، وانتهى الشوط الأول بتقدم العميد بفارق 8 أهداف، 16-8، وفي المباراة الأخرى حقق فريق الشباب فوزاً صعباً على الشعب بفارق 3 أهداف، 26-23 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول بصالة الكوماندوز ضمن الجولة الحادية عشرة لدوري أقوياء اليد، وانتهى الشوط الأول بتقدم الجوارح بفارق هدف، 13-12، ليرفع الشباب رصيده إلى 19 نقطة ويظل في المركز السادس، بينما رفع الشعب رصيده إلى 12 نقطة. ومع نهاية الجولة الـ11، يتصدر النصر القمة برصيد 28 نقطة والأهلي الثاني 27 والجزيرة الثالث 23 نقطة والشارقة الرابع 22 نقطة والوصل الخامس 21 نقطة والشباب السادس 19 نقطة وكلباء السابع 13 نقطة والشعب الثامن 12 نقطة والعين التاسع والأخير 11 نقطة. أما عن تفاصيل مباراة الشباب والشعب والتي تم نقلها من صالة الجوارح إلى قلعة الكوماندوز، بسبب نقل مباراة الدور الأول إلى صالة الشباب لأعمال الصيانة في الشعب، جاءت البداية متكافئة من الفريقين واستمرت المباراة لدقائق سجالاً حتى التعادل 4-4، حتى عاد التقدم مجدداً عند الدقيقة 16 للجوارح 8-7، عن طريق سلطان محمد من هجمة مرتدة سريعة، وهو ما دفع الجزائري رشيد شريح مدرب الشعب لطلب وقت مستقطع بغية تعديل أوضاع فريقه، ورغم ذلك انهارت دفاعات الشعب في 3 دقائق بعدما لجأ الشباب للعب على الهجمات المرتدة السريعة «الفاست بريك»، وسجل منها 3 أهداف متتالية ليرفع النتيجة إلى 11-8 في الدقيقة 22، وطلب كمال عقاب مدرب الجوارح الوقت المستقطع الأول لفريقه في المباراة، لإعادة ترتيب الأوراق وتغيير الخطة. قلص رائد سعيد الفارق إلى هدفين من رمية جزائية وسجل محمد حسن المتألق مع الجوارح هدفاً جديداً ويرفع الفارق إلى 12-9، ويعود رائد لممارسة هوايته في تسجيل الأهداف، وتشتعل الشوط في الدقائق الأخيرة عندما ينجح عمر حجاج من تقليص الفارق إلى هدف، 13-12، وهو ما انتهت عليه نتيجة الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثاني ضغط الكوماندوز لتعديل النتيجة، وأهدر أكثر من فرصة ويسجل الشباب أول أهدافه، ورغم أن حارس الشباب سعيد راشد نجح في التصدي لعدة كرات إلا أن عمر حجاج سجل هدف التعادل، 14-14 .تزيد أخطاء الشعب ويرفع الشباب النتيجة إلى 3 هداف، 17-14، و18-15، ويحاول صاحب الأرض العودة تدريجيا بهدف عمر حجاج ويحافظ الشباب على فارق الـ3 أهداف عن طريق محمد حسن ويرد حجاج نجم الكوماندوز، وتصل النتيجة على 19-17 للجوارح في منتصف الشوط، ليسجل حجاج الهدف الثالث على التوالي لفريقه، ويتقلص الفارق إلى هدف، 19-18،وتستمر الإثارة للنهاية ويسجل وليد إبراهيم 3 أهداف متتالية لتصل النتيجة إلى 26-22 في آخر دقيقة سجل أحمد بدر للشعب لم يكن كافياً لتغير نتيجة المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا